صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الدراما الرمضانية تعتمد على «خلط الأحداث» لإثارة انتباه الجمهور

25 يوليو 2013

كتبت : اية رفعت




 

 

 

يعتمد عدد من الأعمال الدرامية على الشكل غير التقليدى فى ترتيب وتكوين الأحداث بشكل يثير دهشة واختلاط أفكار الجمهور حول سياق الأحداث.. فقد لجأ عدد من المخرجين وكتاب السيناريو إلى زيادة الحبكة الدرامية لخلط الأحداث ما بين الحاضر والماضى حتى يجذبوا الجمهور من الحلقة الأولى حتى يكون متابعة المسلسل غير ممكن إلا من الحلقة الأولى ولو تم إسقاط حلقة تتأثر الأحداث.

ومن أبرز الأعمال التى تسببت فى خلط أفكار الجمهور مسلسل «نيران صديقة» الذى توقع البعض منه أن يكون مسلسل رعب تشويقى من الدرجة الأولى ليفاجأ الجمهور بفقدان المسلسل للخط الدرامى الخاص به من خلال خلط غير مرتب بين الماضى والحاضر وبين تشابك العلاقات بين خلط الأصدقاء الخمس وزوجاتهم، حيث يتم خلط الأحداث فى كل حلقة لتظهر نتيجة مخالفة لما كانت عليه فى الحلقات السابقة.. وأبدى البعض استياءه من عدم ترتيبه واصفينه بأنه «سمك لبن تمر هندى» خاصة بعد اعتماد القصة على إدخال الأحداث السياسية والتاريخية التى دارت فى مصر خلال العشرين سنة الماضية ومنها حرب الخليج وزلزال 92.. إلا أن المخرج خالد مرعى يرى أن طبيعة هذا العمل تتطلب أسلوبًا إخراجيًا جديدًا يتناسب مع القصة التشويقية للأحداث.

كما اتخذ المخرج أحمد جلال أسلوبًا مختلفاً فى تقديم مسلسله «اسم مؤقت» حيث اعتمد هذا الموسم على زيادة الإثارة والتشويق عن طريق دمج عدد من الأحداث والحقائق حول حقيقة شخصية بطل المسلسل الذى يقوم بدوره الفنان يوسف الشريف.. كما يبرز عدد من الوجوه المختلفة والمتغيرة للشخصيات الموجودة بالعمل بحيث ينهى كل حلقة على مفاجأة لم تكن متوقعة مثل اكتشاف إنكار أمه له وظهور اسم آخر له قد يكون شخصيته الحقيقية، بالإضافة إلى تحول بعض الشخصيات وكشف حقائقهم وتكذيبها فى الحلقة التالية مثل طرد أحد العاملين بحملة مرشح الرئاسة رأفت الراوى لتسريبه معلومات عن الحملة، لتكشف الأحداث عن براءته وتسريب المعلومات من زوجة الراوى نفسها ويأتى فى المرتبة الثالثة مسلسل «الشك» الذى يحمل كل حلقتين مفاجأة حول دائرة الشك التى تقع فيها كل عائلة «وسيلة» التى تقوم بدورها مى عز الدين.. حيث تبدأ الأحداث بالشك فى نسبها لأبيها حسين فهمى وبعدما يقتنع الجمهور بأن هذه مجرد شائعة لتلويث سمعة والدتها يفاجأ الجميع بتحليل الـdna بينما أبيها يعترف أنه يشك فى سلوك والدتها ووالدتها ترفض لتظهر ورقة زواج عرفى وفى كل حلقة تظهر مفاجأة تجعل الجمهور يغير آراءه حول خيانة سامية لزوجها فالكثير من الحقائق تؤكد وغيرها تنفى فى نفس الحلقة.. وظهرت المفاجأة الكبيرة فى اكتشاف إصابة زوجها بالعقم.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss