صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

القرية علي ربوة صخرية وتنحدر حتي بحيرة قارون «تونس» الفيومية سقطت من الخريطة السياحية

24 يوليو 2013

كتب : حسين فتحي




تونس إحدي قري محافظة الفيوم‏ تمثل  لوحة طبيعية خلابة في أحضان الريف وعلي ضفاف بحيرة قارون‏ حيث الهواء النقي والطبيعة الساحرة التي لا توجد لها مثيل في كثير من البلدان الأوروبية والتي جعلتها واحدة من أهم المصادر السياحية والبيئية الريفية في العالم والتي تتشابه في روعتها مع الريف السويسري ورغم كل امكانياتها الخلابة سقطت من الخريطة السياحية.

وتقع قرية "تونس" شرق مدينة الفيوم علي بعد 55 كيلو مترا بمركز يوسـف الصديق‏ أعـلي ربـوة صخــريـة تأخـذ في الانحدار في انسياب  حتي تصل إلي شـاطئ بحيرة قارون فلا يفصـلها عـن المياه سوي مساحـات مـن الخضـرة والأشـجار،‏ هـذا بخلاف عشرات الطيور النادرة التي تعيش علي ضفافها وتزيد من روعــة القرية،‏ بســاتين الفاكـهة وأشــجار الزيتــون المتناثرة في كل ناحية‏.‏

وتضم القرية ‏250‏ منزلا وفيلا علي نفس النهج المعماري للفنان المعماري العالمي حسن فتحي،‏ الذي يتميز بناؤه بأنه من الطين والقباب،‏ مما يسمح له بأن يظل باردا طول الصيف دافئا في الشتاء،‏ وروعي في تصميمها شكل الطابع الريفي البسيط الذي يجمع روعة التصميم،‏ والطلاء والنقوش المعبر عن كل العصور التي عرفتها الحضارة المصرية وتكوينه الذي يرتفع عن سطح الأرض إلا بطابق واحد وفناؤه الداخلي الذي يحتضن غرف المنزل في خصوصية تضمن لساكنيه الرحابة والحياة المريحة‏ الي جانب منازل الفلاحين من أبناء القرية.

ويأتي إلي قرية تونس العديد من الفنانين من مختلف دول العالم،‏  ومن أشهرهم الفنان أحمد زغلول حفيد سعد زغلول وفنان الكاريكاتير نبيل تاج،‏ ومحمد عبلة،‏ والشاعر الكبير عبد الرحمن الابنودي،‏ الي جانب وفود من دول أوروبية مثل إنجلترا وإسبانيا وهولندا وسويسرا وأمريكا.

 وكان من بين من استقروا في القرية‏ بستان أبو زيد‏‏ من جامعة تورنتو بكندا،‏ والمترجم الكبير دينيس جونسون ديفيز‏ أول من ترجم روايات نجيب محفوظ،‏ والذي كان ضمن البعثة التي احضرها الدكتور طه حسين لتدريس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب سنة ‏1945‏ ولايزال يعيش حياته في القرية مع زوجته الفنانة الإيطالية باولايفز،‏ بالاضافة إلي الشاعر سيد حجاب وزوجته السويسرية إيفلين،‏ التي لاتزال تقبع في القرية منذ ما يزيد علي ‏45‏ عاما،‏ وأنشأت مدرسة لتعليم فن صناعة الخزف والفخار،‏ والذي يصدر ‏ إلي مختلف الدول الاوروبية‏.‏

أما سكان القرية الأصليون فلا يتجاوز عددهم 5  آلاف نسمة يمتهنون الزراعة وصيد الأسماك‏ وبعضهم اتجه للعمل في صناعة الخزف والفخار داخل مدرسة إيفلين السويسرية،‏ والمفارقة العجيبة أنهم يعيشون بعيدا عن تلك البقعة الأوروبية فتقهقروا إلي الناحية القبلية من القرية يراقبون عن كثب ذلك المشهد الحضاري الذي قلما يتكرر في محافظة أخري غير الفيوم‏.‏

وقام العديد من أبناء تونس بالاستفادة من موقع القرية السياحي وشهرتها فاتجهوا لبناء الفنادق البسيطة لاستقبال الضيوف وبعضهم أنشأ المطاعم الخاصة بإعداد الأكلات الفيومية الشهية التي أسهمت  أيضا في شهرة القرية‏.‏

ولعل أهم ما يميز قرية تونس متحف الكاريكاتير الذي أنشأه الفنان محمد عبلة،‏ في عام ‏2009‏ كأول متحف للكاريكاتير في الشرق الأوسط والذي جمع فيه رسوما كاريكاتورية نادرة بداية من عام‏1927‏ من إبداعات الفنانين صاروخان ‏وصلاح جاهين ‏ ورخا،‏ وبهجوري،‏ وزهدي،‏ ومصطفي حسين،‏ وطوغان،‏ وجمعة وغيرهم من فناني الكاريكاتير إضافة إلي مركز الفيوم للفنون والذي أنشأه أيضا الفنان محمد عبلة في ديسمبر‏2006‏ ليكون واحة للمبدعين من جميع أنحاء العالم‏.‏

وتعد قصة إيفلين السويسرية ضمن أسباب شهرة قرية تونس حيث لم تأبه بأرقي مدن العالم سويسرا وأغلي مستوي معيشة بها فتركتها وتخلت أيضا عن لغتها الأصلية وبدلا من أن تعيش في قصور وشقق وسويسرا الفارهة،‏ أدارت ظهرها لذلك كله،‏ وجاءت في عام‏1965,‏ وزوجها في ذلك الوقت الشاعر الغنائي الشهير سيد حجاب،‏ ومنذ ذلك الوقت وهي تعيش بتلك القرية الخلابة،‏ لمدة قاربت  ‏48‏ عاما،‏ حيث تقيم في الفيوم داخل منزل ريفي بسيط يحيط به سور من الحجر والطوب اللبن يطل علي بحيرة قارون‏.‏ وتحولت إيفلين،‏ إلي فلاحة سويسرية علي أرض الفيوم ترتدي ملابسهم وتسير حافية القدمين وتشرب من الطلمبة وتنير منزلها بلمبة الجاز،‏ وأنشأت المشروع الأهم بالقرية جمعية بتاح،-‏ وهو اسم فرعوني يعني المحب‏ لتدريب أولاد الريف والحضر علي صناعة الخزف والذي يقوم بتدريب 20 تلميذا‏ ‏ وتلميذة من أبناء القرية سنويا علي فنون الخزف لينضموا إلي كتيبة الفنانين الذين تم عمل معارض لهم في مصر وفي العديد من الدول الأوروبية‏ الي جانب من يأتون اليها من تونس والجزائر وسويسرا.

تقول إيفلين،‏ إنها تقطن القرية منذ سنوات طويلة بعد ان سحرت بجمالها والطبيعة الخلابة،‏ مشيرة إلي أنها تعيش منذ ذلك الوقت كفلاحة ضمن فلاحات القرية.‏

 واضافت انها كانت تعيش بدون كهرباء أو مياه لمدة‏10 ‏ سنوات في بداية إقامتها بالقرية،‏ ولم تقتن التليفزيون إلا في عام 2000‏.‏

وتستكمل إيفلين حديثها قائلة تزوجت بالقرية من الفرنسي ميشيل باستورلي بعد طلاقي من الفنان سيد حجاب‏ وأنجبت ولدا وبنتا وهما أنجلو وماريا،‏ واللذين يعيشان معها بقرية تونس.

وتؤكد إيفلين أن منتجات صناعة الفخار والخزف يتم تصديرها إلي مختلف دول أوروبا.

يقول أحمد محمود رمضان أحد أبناء القرية،‏ عرفت قريتنا باسم تونس الجبل وكانت قرية مهجورة استوطنتها الذئاب والحيوانات الضالة‏ وكانت عبارة عن جبال من الأشواك حتي وفدت إليها بعض القبائل من شبه الجزيرة العربية واستوطنتها ولهذا فإن نسب الكثير منا يرجع إلي تلك القبائل وقد استفادوا من موقع القرية البديع فعملوا في صيد الأسماك وزراعة أشجار الزيتون بالصحراء الشاسعة المحيطة بالقرية،‏ ولم يفكروا في أبعد من هذا،‏ واستمر هذا الحال علي ماهو عليه حتي عام‏1963‏ عندما جاء لزيارتها الشاعران الكبيران سيد حجاب وعبدالرحمن الأبنودي لحضور أمسية شعرية عن مواويل القبائل العربية وسرعان ماوقعوا في حب القرية التي حباها الله بطبيعة خاصة من مياه صافية وأرض عفية وخضرة في كل مكان فدعوا زملاءهم من أصحاب الفنون المختلفة لمعاينتها علي الطبيعة‏.‏

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين

Facebook twitter rss