صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الهزيمة كانت حتمية نتيجة للنظام السياسى آنذاك

24 يوليو 2013

كتب : خالد بيومي




عن الأحداث والظروف والملابسات المحيطة بهزيمة مصر التى عرفت باسم «النكسة» عام 1967، يدور كتاب «مصر من الثورة إلى النكسة: مقدمات حرب حزيران/يونيو 1967» للكاتب ممدوح أنيس، الذى يرى أن هذه الهزيمة كانت أبرز حدث شهدته منطقة الشرق الأوسط فى النصف الثانى من القرن العشرين.

 
يرى المؤلف فى الكتاب الصادر عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» أن ما حدث لمصر من هزيمة فى 67 كان أمراً محتوماً، بسبب طبيعة النظام السياسى المصرى آنذاك وما مر به من مراحل منذ قيام ثورة 23 يوليو 1952، ودوره عموماً على المستويين الإقليمى والدولى وتنامى دور المؤسسة العسكرية التى سيطرت على أنشطة الدولة كلها، وطبيعة العلاقة بين الرئيس جمال عبدالناصر والمشير عبدالحكيم عامر وما انتهت إليه هذه العلاقة.
 
حيث فقد جمال عبدالناصر سيطرته على القوات المسلحة، فى حين سيطر عبدالحكيم عامر عليها وأقام له شبكة من الولاءات الشخصية صنع بواسطتها ما هو أشبه بدولة مستقلة داخل دولة.
كما يتطرق الكتاب إلى العلاقات السورية المصرية التى وصلت إلى إعلان الاتحاد بينهما والذى سرعان ما انهار، والظروف التى أحاطت بحرب اليمن، ودور أنور السادات فى استمرار مصر فى هذه الحرب.
 
ويتعرض الكتاب بشكل تفصيلى للأزمة التى سبقت حرب يونيو 1967، والتصاعد المتسارع للمواجهة السياسية بين مصر وإسرائيل، والأسلوب الذى أدار به كل طرف الأزمة حتى اندلاع الحرب وحدوث النكسة.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
هل يفعلها «الخطيب»؟
وزير المالية لـ«روزاليوسف»: تحسين أحوال المواطن ركيزة الموازنة المقبلة
كاريكاتير أحمد دياب
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية

Facebook twitter rss