صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رغم الخبرة.. النجوم العرب يرسبون فى اللهجة المصرية

24 يوليو 2013

كتب : محمد عباس




 رغم مشاركة عدد كبير جداً من النجوم العرب فى مسلسلات رمضان هذا العام وتقديمهم لبطولات مطلقة فإن البعض انتقد عدم إجادتهم اللهجة المصرية.. وكان أكثر النجوم الذين تم انتقادهم هو الممثل الأردنى منذر رياحنة الذى يلعب بطولة مسلسل «العقرب» ورغم أنه يُجسّد شخصية شاب من أصل بدوى فإن لكنته العربية طغت على اللهجة المصرية بشكل واضح.. ولم يكن «منذر» وحده موضع النقد بين النجوم العرب لكن الاتهام طال السورية رغدة وجمال سليمان ومكسيم خليل وكندة علوش والأردنى ياسر المصرى والتونسى ظافر العابدين.. 
 
ويرى الناقد طارق الشناوى أن عدداً كبيراً من النجوم العرب يعانون من نُطق اللهجة المصرية بشكل سليم والمشكلة تبدأ عندما يبذل الممثل مجهوداً كبيراً فى النطق بلهجة مصرية صحيحة ويأتى ذلك على حساب التعبير التمثيلى ولذلك يظهر الأداء بشكل ضعيف.
 
وهناك عدد من النجوم العرب هذا العام يعانون من هذه الظاهرة ومنهم منذر رياحنة ومكسيم خليل حتى جمال سليمان الذى خاض أكثر من تجربة فى الدراما المصرية ما زال يعانى من بعض اللهجة وظهر ذلك فى مسلسله الجديد«نقطة ضعف».. والغريب أن الفنانة السورية رغدة التى تعيش فى مصر منذ سنوات طويلة ظهرت بلهجة مصرية مكسورة فى نطقها فى عدد من المشاهد فى مسلسلها الأخير «الشك». أيضا السورى تيم الحسن الذى يقوم ببطولة مسلسل «الصقر شاهين» والذى ظهر بلهجته الاسكندرانية بعض الالفاظ التى طغت على هذه اللهجة واظهرت بعض العيوب اللغوية..
لكن هناك عدداً من النجوم تغلبوا على مشكلة اللهجة ومنهم الأردنى إياد نصار فى «موجة حارة»
 
وأضاف الشناوى أن النجوم العرب ينجحون أكثر فى أداء اللهجة الصعيدية لأنها قريبة إلى حد كبير من لهجتهم العربية حتى عندما يخطئون فى اللهجة الصعيدية لا يمكن للمشاهد العادى ملاحظة ذلك خصوصاً أن النجوم المصريين أنفسهم يخطئون فى أداء اللهجة الصعيدية..
 
واختتم الشناوى حديثه قائلا من المهم أن يكون الممثل العربى على استعداد كامل للتغلب على نقاط الضعف فى اللغة حتى لا تؤثر على أدائه التمثيلى لأن ذلك قد يؤدى إلى فشل المسلسل مهما كان متكاملاً وقوياً..
 
أما المخرج محمد فاضل فيرى أن المسئولية الأولى تقع على مخرج العمل فى توجيه أداء الممثل كما يقع عليه اختيار الممثل المناسب للدور المناسب. وأضاف أنه لا شك أن هناك بعض النجوم لديهم الموهبة القوية فى التمثيل مثل إياد نصار وأيضا منذر رياحنة الذى حقق نجاحاً كبيراً العام الماضى فى مسلسل «خطوط حمراء» لكن البطولة مسئولية صعبة وتكشف مواطن الضعف فى لهجته وقد تؤثر على مدى نجاح أى ممثل حتى إن كان لديه خبرة كبيرة فى التمثيل.
 
ورأى الناقد محمود قاسم ان السبب فى ضعف اللهجة المصريه عند النجوم العرب هى عدم قدرة الفنان على استحضار ملامح الشخصية التى يجسدها حيث اشاد قاسم بأداء السورى تيم الحسن الذى يقدم مسلسل الصقر شاهين واشاد ايضا بالأردنى اياد نصار الذى قال عنه أنه من افضل ممثلى رمضان هذا العام واضاف قاسم ان العيب الكبير يصب اكثر عند صانعى الاعمال الدرامية الذين استغنوا عن الفنانين المصريين وذهبوا لإحضار الفنانين العرب ولكن بكثرة التدريب فى الحياة العملية والحياة الشخصية للفنان يستطيع ان يتحدث الهجة المصرية بطلاقه لانها سهلة وبسيطة ويستطيع اى شخص التحدث بها.