صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

الأزهر والإفتاء يدينان قتل أخوات المنصورة

22 يوليو 2013

كتب : صبحي مجاهد




أدان الأزهر الشريف قتل ثلاث سيدات تابعات لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة المنصورة، وذلك بعد أن تم الاتصال بشيخ الأزهر د.أحمد الطيب الذي أكد وفق مصدر مسئول بالأزهر أنه يرفض أي أعمال تريق دماء الأبرياء وأن دم المسلم حرام سواء كان تابعًا لتيار معارض أو مؤيد.

وقال بيان تم إعداده من الأزهر الشريف في وقت متأخر مساء السبت 20 يوليو: «أن الأزهر الشريف مازال يستنكر الهجوم علي المتظاهرين السلميين، ويدين ما حدث مساء الجمعة الماضية من قتل النساء بمدينة المنصورة، مما يتنافي مع كل مبادئ الدين والمروءة، ويؤكد الأزهر الشريف مجددًا علي حرمة الدماء ووجوب حفظ الأنس، مذكرًا بقوله تعالي: «من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا».

يأتي ذلك فيما يتم حاليًا محاولات من قبل الأزهر لحقن الدماء ولم شمل جميع الفصائل وتفعيل وثيقة نبذ العنف لحقن الدماء وإنهاء الأزمة الجارية في مصر بسبب عزل د.محمد مرسي من منصبه كرئيس للدولة.

كما أدان فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية مقتل المتظاهرات، مشددًا علي أن الدم المصري كله حرام، وقال المفتي كثيرًا ما حذرنا أكثر من مرة من إراقة الدماء المصرية ولكن لم نجد آذانًا صاغية رغم نداءاتنا المتكررة، كما جدد مفتي الجمهورية تأكيده علي حرمة الدماء المصرية، مستشهدًا بحديث الرسول «ص» «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره» كل المسلم علي المسلم حرام دمه وعرضه وماله»، مناشدًا المصريين جميعًا بالتكاتف والتآلف والتراحم في رمضان شهر الرحمة والمغفرة، وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف قد أدان أمس حادث قتل النساء بالمنصورة مما يتنافي مع مبادئ الدين والمروءة، مجددًا موقف الأزهر بحرمة الدماء واستخدام العنف أو التحريض عليه ووجوب حفظ النفس.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
Egyption كوماندوز
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج

Facebook twitter rss