صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

نشطاء: مش نافع في مسلسلات ولا أفلام ولما موضته تبطل هيقعد في البيت

22 يوليو 2013

كتب : احمد عبد العليم




ابدي رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر» رفضهم لبرنامج المقالب الجديد الأكثر مشاهدة «رامز توت عنخ آمون» لمقدمه الفنان رامز جلال، وطالب البعض بوقفه ومنعه من العرض لشدة هيافته علي حد وصفهم.

وقال البعض ساخراً «رامز جلال لو مات محدش هيروح العزاء هيفتكروه مقلب» وقال محمد فؤاد علي تويتر: «حاسس إن رمضان الجاي رامز جلال هيجيب الضيوف في مركب ويعمل نفسه سمكة قرش» بينما تساءل بيتر «طب ما الكواكب مالية الدنيا رامز جلال يتخلق علي كوكب الأرض ليه ؟» فيما قال أحمد عبادة «رامز جلال مش نافع في مسلسلات ولا أفلام عشان كده شغال في برامج المقالب ولما موضتها هتبطل هيقعد في البيت»

فيما أعادت صفحة روايات مصرية للجيب علي «فيس بوك» نشر مقال قديم لد. أحمد خالد توفيق بعنوان «مقال شديد الهيافة» مع تعديل بسيط ليتحدث فيه عن معني برامج الكاميرا الخفية التي تُقدَّم في مصر وتفتقر إلي لمسة السخرية البشرية الراقية التي نراها لدي الغرب.

ويتساءل د.خالد: «ماذا تركنا للضيف إذًا ليموت رعبًا؟، أتحدي أن يضحك شخصٌ واحد من المشاهدين، إلا لو كان ساديًا بدوره، أو يتمتع بخلل نفسي ما، كما أتحدي ألا يرتجف من تصور نفسه للحظة في هذا الظلام.»

كما وصل برنامج رامز الي المحاكم أيضا، إذ أقام الكاتب الصحفي محمد زكي دعوي قضائية أمام الدائرة الرابعة بمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة ضد شبكة قنوات الحياة والفنان رامز جلال للمطالبة بوقف بث برنامجه، حيث أنه تقدم بفكرة البرنامج الموثقة بتاريخ 8 أكتوبر 2011 بمكتب توثيق الأهرام النموذجي تحت رقم 4741 إلي قناة الحياة، إلا أنه فوجئ خلال الموسم الرمضاني الحالي بتنفيذ فكرة برنامجه الموثقة تحت اسم بيت الأشباح ضمن برامج القناة الرمضانية 2013 دون الحصول علي موافقته أو علمه تحت اسم رامز عنخ آمون، مما يعد انتهاكاً صارخاً علي حقوق الملكية الفكرية وإهداراً علنياً لحقوقه الأدبية والمادية .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss