صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الارتباك يضرب الوفد بعد اقتراح تجميد نشاط «الانقاذ»

19 يوليو 2013

كتبت : فريدة محمد




اثار قرار الوفد بتجميد نشاطه بجبهة الانفاذ حالة من الارتباك داخله وخارجه حيث كشف القرار عن  حالة من الانقسام داحل حزب الوفد حول تجميد نشاطه داخل الجبهة  التى تضم الاحزاب المدنية وبينما يرى اتجاه داخل حزب الوفد ان دور الجبهة انتهى عند حد الاطاحة بنظام الاخوان وعزل الرئيس السابق د محمد مرسى يرى اتجاه اخر ضرورة استكمال الجبهة مجتمعة لاهداف ثورة 30 يونيو و المتمثلة فى صياغة دستور جديد للبلاد واقرار نظام ديمقراطى.

وكشفت مصادر حزبية  عن انهم سيطالبون بعقد اجتماع طارئ لمؤسسات الحزب لبحث القرارات منتقدين ما اسموه اتخاذ قرار بتجميد نشاط الحزب داخل الجبهة دون عرضه على الهيئة العليا  للحزب.

واتهمت قيادات حزبية رئيس الحزب د السيد البدوى باتخاذ مواقف فردية منتقدة اتخاذ قرار بتجميد عضوية وزراء الحزب المشاركين فى الحكومة وهم منير فخرى عبد النور وزير الصناعة و طاهر ابو زيد وزير الرياضة دون استطلاع راى الهيئة العليا للوفد حيث يرفض اتجاه تجميد عضويتهم لان اختيارهم تم على اساس الكفاءة والخبرة وليس على اساس الانتماء  الحزبي.. واختلفت تفسيرات قيادات الحزب لموقفه من الجبهة حيث قال البعض ان الحزب لم ينسحب بل يطالب ففط بتطوير اداء الجبهة والبحث عن اهداف جديدة لها بينما أكد آخرون ان الحزب سيجمد نشاطه.

و قال حسام الخولى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ان الحزب لم يتخذ قرارا بالانسحاب من جبهة الانقاذ وانه طالب اعضاء الجبهة بتحديد الاهداف المستقبلية لها بعدما نجحت فى تحقيق هدفها الرئيسى بتشكيل حكومة جديدة وحل مجلس الشورى واختيار نائب عام جديد.

واضاف « نحتاج تحديد اجندة مستقبلية لاحزاب الجبهة حتى تقوم بتحقيقها.

وعلى صعيد جبهة الانقاذ ابدت قيادات الاحزاب المشاركة استغرابها من موقف الوفد مؤكدة انها ستتصل به للبحث عن اسباب الخلاف وقال محمد سامى رئيس حزب الكرامة اهداف جبهة الانقاذ لم تنته وامامنا مشوار طويل يتعلق بصياغة دستور جديد للبلاد.

ولفتت مصادر داخل الجبهة ان هناك خلافات داخلية حول بعض الامور المتعلقة بترتيب بيت الجبهة من الداخل واختيار منسقها وامينها لعام وان هذه سبب اتخاذ الوفد لقراره الاخير.

وكشف المصدر ان هناك اتجاه لتوسيع  القاعدة التى تشملها جبهة الانقاذ بحيث لا تقتصر على عدد محدود من الاحزاب.

ووصف احمد بهاء الدين شعبان القيادى بجبهة الانقاذ موقف حزب الوفد بغير المبرر مردفا نحرص على البحث عن ارضية جديدة لعمل الجبهة ونحرص على استمرار حزب الوفد داخلها.. واكدت مصادر بجبهة الانقاذ  ان بعض احزاب الجبهة تقدمت بترشيحات  لحركة المحافظين بأسمها وصفتها وليس باسم الجبهة ككيان مؤسسى، وأشار المصدر إلى ان الترشيحات تمت بشكل لا مركزى لافتًا الى ان الاختيارات قامت على الكفاءة والشعبية وليس المحاصصة الحزبية.

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss