صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«أخوان بلا عنف» تجمع توقيعات تمرد لعزل بديع من الإرشاد

18 يوليو 2013

كتب : انجي نجيب




اعلنت حركة « اخوان بلا عنف « عن استمرارها في تجميع توقيعات التمرد علي مرشد جماعة الاخوان وذلك بهدف الحفاظ علي الهدف الاساسي للجماعة وقواعدها ، كما عزمت علي تقديم ملف كامل الي التنظيم الدولي للإخوان لسحب الثقة من المرشد لافتاً إلي أن هذه الحملة لعزل بديع لسوء أداراته واختيار مشهد جديد يحافظ علي النهج الصحيح للجماعة.

فيما اكد احمد يحيي منسق الحركة ان الاخوان يتبعون اساليب معينه من اجل الظهور امام الرأي العام انهم ضحية ، وان حشدهم وتظاهرهم وتعمدهم لقطع الطرق هدفا التوضيح للإعلام الدولي ان فترة مرسي كانت فترة استقرار علي البلاد ، لافتا الي ان من بين خططهم هو عمليات اغتيال لعدد من مؤيدي الرئيس لكسب تعاطف العالم الخارجي والداخلي .

وكما اكدت الحركة في بيانها الثاني ان شباب الجماعة ظلوا يععانون من تجاهل قيادات مكتب الإرشاد وعلي رأسها المرشد  ، وذلك عن طريق الزج بشباب الجماعة والمتعاطفين معهم في أعمال العنف دون سند من الشريعة الإسلامية ، وفي الوقت ذاته لا يتم الدفع بتلك القيادات في تلك الأعمال ، حتي ظل شباب الجماعة يدفعون الثمن بدمائهم للإبقاء علي الجماعة متماسكة إلي قيام الساعة . واضاف يحيي الي ان كل من وقع علي استمارة سحب الثقة من بديع أنهي اعتصامه في رابعة العدوية وميدان النهضة، لأنهم اقتنعوا بأن بقاء المرشد وأعضاء مكتب الإرشاد في مناصبهم سيؤدي إلي القضاء تماماً علي الجماعة و مبادئها.  واكد يحيي في تصريحات اعلامية ان وواصل يحيي تصريحاته ليكشف عن فرقة «98» التي أسستها الجماعة علي أعلي مستوي من التدريب لحماية منشآت الجماعة, والتي قامت بحماية مكتب الإرشاد من الاعتداء عليه وقامت بقتل 5 أو 6 أشخاص من المتظاهرين وجاءت سيارة جيب بأخذهم من هناك ولم يستطع أحد القبض عليهم, وأثبت تقرير تقصي الحقائق أن هذه الفرقة كانت تعتلي أسطح العمارات للقتل .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss