صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

رئيس المجمع العلمى: ليس لدى مانع من تقبيل يد زويل

4 ابريل 2012

كتب : محمد الشرقاوى




قال الدكتور إبراهيم بدران رئيس المجمع العلمى ووزير الصحة الأسبق «إنه لا يستنكف رغم سنه ومكانته أن يقبل رأس ويد الدكتور أحمد زويل أو أى طرف آخر ممن يريدون إلغاء وجود اسم جامعة النيل، حتى يحافظوا عليها» لأنها جامعة لمصر وليست لأفراد أو لأغراض خاصة.
 

وقال أثناء المؤتمر الذى عقدته جامعة النيل بنقابة الصحفيين إن تجارب الدول التى عاينتها بنفسى وعلى رأسها أمريكا والهند وكوريا وانجلترا وفرنسا وألمانيا تؤكد كلها أنه لا سبيل إلى زيادة القدرة التنافسية للدولة إلا من خلال الجامعات البحثية، مؤكدا أن ذلك النوع من الجامعات هو الذى جعل من أمريكا القوة الأولى فى العالم بعد أن كانت تستجدى المعرفة من انجلترا وفرنسا.

 

وأضاف بدران، أنه «يهاتي» منذ نهاية الستينيات لإقامة مثل تلك الجامعات فى مصر إلا أن الأمر لم يتحول إلى حقيقة إلا منذ 2001 حين تم البدء فى إقامة جامعة النيل كأول جامعة بحثية فى البلاد، قائلا:

 

وتابع: «زويل بمثابة ابنى أكلنا معا «عيش وملح» وأتمنى له النجاح وأتمنى لكل علماء مصر بالخارج أن يعودوا ويقدموا لبلدهم ما يدعم تقدمها» فمن يخدم مصر كأنه يرعى يتيما لكن كل ذلك لا يجب أن يتم على حساب كيان قائم ومهم هو جامعة النيل، موضحا أن مصر بحاجة إلى جامعة بحثية فى كل محافظة وإلى مدينة علوم وتكنولوجيا فى كل موقع.

 

واستكمل: «يا ليت الدكتور زويل يترك لجامعة النيل أرضها وما عليها من مبان على مساحة 20 فدانا ويقيم هو مشروعه على الـ 280 فدانا الباقية».

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
«المصــرييـن أهُــمّ»
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss