صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

"أندية" أعضاء هيئة التدريس!

1 اغسطس 2009

كتب : د. حماد عبد الله حماد




حماد عبدالله حماد روزاليوسف اليومية : 19 - 03 - 2010


تجري اليوم بعض انتخابات أندية أعضاء هيئات تدريس الجامعات واختص المقال عن نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة حلوان الذي تجري انتخابات مجلس إدارته اليوم، بمقر كلية الفنادق والسياحة علي نيل القاهرة، في أروع مكان و أغلي قطعة أرض تقريباً في مصر، حيث تجاور هذه الكلية فندق حياة (المريديان سابقاً)، ومع ذلك هذا المبني المتهالك القديم والمبعثرة مبانيه بعشوائية شديدة الوضوح، ومع ذلك كان أعضاء هيئة تدريس الجامعة التي أشرف بالانتماء إليها، يأخذون هذا المكان ويختصونه باجتماعهم وجمعياتهم العمومية، إلا أن أحداً من تلك المجالس علي تاريخها الطويل، لم تحقق شيئاً سواء كان للمكان أو للكلية المضيفة لهم أو للجامعة التي يشكلون نادي أعضائها.
ولعل من الجدير بالاهتمام اليوم، أن نطرح علي المجلس الجديد الذي سيتم انتخابه اليوم من الجمعية العمومية، أن يضعوا في اعتبارهم عدة مهام، أجدها ملحة بل أجدها حتمية، بأن يعمل المجلس الجديد علي الارتقاء بالعملية التعليمية والاهتمام بطلاب الجامعة في كل الكليات والأقسام العلمية، وأن يعملوا كفريق عمل واحد، بتخصصاتهم المختلفة سواء الهندسة أو الاقتصاد والتجارة أو الخدمة الاجتماعية أو الآداب أو الفنون بفرعيها التطبيقية والجميلة، يعملوا علي إعادة صياغة الحياة لمباني الجامعة وخاصة كلية الفنادق والسياحة التي يجتمعون فيها اليوم، فالاستثمار في هذا المكان، يحتاج لخبرات استشارية تتوفر بكثرة وبوضوح في أعضاء هيئة التدريس وأن دراسة جدوي يمكن أن تتم لهذة المنطقة، تنقلها نقلة نوعية ليس ببيعها، ولكن باستغلالها مع القطاع الخاص، بحق امتياز لعدة سنوات تنقل بعدها الملكية للجامعة وهذا حق لمجلس الجامعة بمعاونة من نادي أعضاء هيئة التدريس.
إن جامعة حلوان تستطيع الاستغناء تماماً عن موازنة الدولة، لو استطاعت أن تدير أصولها، إدارة اقتصادية محترمة ليس فقط في كلية الفنادق والسياحة علي النيل والمجاورة مباشرة لفندق حياة القاهرة، ولكن بكلياتها العملية الرائعة المتميزة والتي ينتشر خريجوها في جميع مصانع ووحدات إنتاجية مصرية وعالمية وكذلك في مرافقها السياحية.
إن الجامعة بأعضاء هيئة تدريسها، ورئيسها ونوابها وعمدائها، ورؤساء أقسامها وأغلبهم شخصيات لامعة في العمل العام، يستطيعون أن يقدموا المثل الأعلي في التنمية الذاتية، ولكن ينقصنا شيء أن تكون لدينا الإرادة وأن يكون لنا "نفس"! "بس مفيش نفْسْ" مثل شعبي مصري عقيم!







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
«المصــرييـن أهُــمّ»
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss