صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

«أمانو».. ود.البرادعي

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور




 

محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 10 - 05 - 2010


بعد إحالة الدكتور البرادعي إلي التقاعد من إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل أشهر قليلة.. حل النشاط النووي الإسرائيلي علي مائدة البحث في الوكالة الشهيرة.. الذي كان من المحرمات والتابوهات المستعصية علي مجرد الذكر في مناقشات الوكالة الشهيرة.

 


وبالطبع نذكر تفاصيل الزيارة التي قام بها الدكتور البرادعي إلي إسرائيل في مهمة خاصة للبحث في نشاط إسرائيل النووي السري وقت كان مديرًا مصريا عربيا للوكالة.. وكيف لم يسمح إسرائيليا للدكتور البرادعي إلا بمشاهدة مفاعل ديمونة من الطائرة الهليكوبتر المخصصة من إرئيل شارون.


ومع إدارة "يوكيا امانو" للوكالة.. فلأول مرة منذ إنشاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية وطوال تاريخها علي مدي 57 عامًا وفي تحرك هو الأول من نوعه.. يحمل البند الثامن من مسودة اجتماع مجلس المحافظين والمقرر عقده مطلع الشهر المقبل.. بحث النشاطات النووية الإسرائيلية.


بالطبع كان ضغط الدبلوماسية المصرية مع مجموعة الدول العربية الأعضاء في الوكالة واضحا في مؤتمر مراجعة معاهدة عدم الانتشار النووي في سياق ما اقترحته مصر بمساندة خطة تدعو للبدء بإجراء مفاوضات بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية اعتبارا من العام المقبل.


وهو ما يعد انتصارًا دبلوماسيا مصريا عربيا وضع الملف النووي الإيراني والملف النووي الإسرائيلي علي نفس مائدة البحث أمام الوكالة بنفس الأهمية ونفس الضرورة.. وكلاهما يمثلان نفس الخطورة علي سلام دول الشرق الأوسط والتي لن تنحسر سوي بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية. طلب "امانو" من وزراء خارجية الدول ال151 الأعضاء في الوكالة مقترحات بشأن كيفية إقناع إسرائيل بالتوقيع علي معاهدة عدم الانتشار النووي.. في الوقت الذي لم نسمع عن تقدم الدكتور البرادعي بهذا الطلب إلي وزراء الخارجية أيام رئاسته للوكالة.. ولا حتي بأقل منه.


المهم.. قد تتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في الغرب في صالح إسرائيل.. بالضغط لرفع بحث النشاط النووي الإسرائيلي من مسودة مناقشات اجتماع محافظي الوكالة.. وهذا متوقع.. ولكن العجلة دارت ولن تتوقف.. وما كان من المحرمات والتابوهات أصبح في الإمكان وفي الاستطاعة.. فإن نجحت الضغوط الأمريكية هذه المرة فلن تنجح في المرة التي تليها.


عاجلاً أو أجلاً.. وبالنجاح الدبلوماسي المصري والعربي.. لن تفر إسرائيل من تأدية استحقاقات السلام.


[email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss