صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

نصيحة وتحذير

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور





محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 09 - 05 - 2010

ما قاله الرئيس مبارك في خطابه في عيد العمال.. واضح لا يحتمل أي لبس.. ومحدد لا يفتح أي باب للتأويل.. وصارم لا يقبل أي جدل.. خاصة أنه يتعلق بواقع ثوابت ترتكز عليها حركة مجتمع وضوابط تحكم تشكله علي أسس حقيقية اجتماعية واقتصادية وسياسية تستطيع أن تضمن مستقبلا آمنا مستقرا لهذا الوطن يلبي طموحات ابنائه ويليق بمكانه ومكانته ودوره التاريخي وتأثيره في الإقليم والعالم.


بما لا يمكن السماح باجتياز الفارق الشاسع بين الحراك السياسي والمجتمعي والذي يراه الرئيس ايجابيا ووصفه بأنه دليل علي حيوية المجتمع التي تحمل عوامل البناء بين الرغبات الشريرة المدفوعة بأجندات مشبوهة تريد ان تدفع في طريق الفوضي باستخدام كل ادوات الهدم.. وقد استخدم الرئيس مبارك تعبير "اتحسب" وهو يتوجه بكلمته إلي راغبي دفع الفوضي وأصحاب الأجندات المشبوهة.. ربما يرتد الصواب إلي العقول وتغمر النفوس حسابات المصالح الحقيقية لهذا الوطن.


التغيير قاده الرئيس مبارك وقد بادر بطلب التعديلات الدستورية ليحقق لمصر انتخابات رئاسية تنافسية.. وفتح ابواب حرية التعبير غير المسبوقة للجميع لتتولد طاقة غير مسبوقة أيضا للعمل السياسي في مصر.. شواهدها حركة أحزاب المعارضة الشرعية والتجمعات التي تعبر عن تيارات سياسية متنوعة.. والوقفات الاحتجاجية والاعتصامات.. بل سمحت أيضا بظهور المتحذلقين والادعياء وطالبي الحيثية السياسية.. وهرتلات ما بعد سن التقاعد للدكتور البرادعي والتي لم نر لها أثرا لجدية لشخص يختبر لأول مرة في حياته العمل السياسي. وفي هذا السياق فليفسر من يشاء ما يشاء بالأسلوب والوسيلة التي يشاء. من ير كلمات الرئاسة في شكل النصيحة فليتفضل ويقبلها أو يرفضها.. ليس مهما.. ومن يعتبرها في سياق التحذير فليتفضل بالفهم أو عدم الفهم.. أيضا لا يهم.. فضمانة بناء الوطن وصنع مستقبله المستقر قد حددها الرئيس مبارك في أنه لن يسمح بالتراجع عن المكتسبات التي تحققت لأبناء هذا الشعب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss