صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أوباما وخادم الحرمين يتفقان: مصلحة واشنطن والرياض في دعم استقرار مصر

14 يوليو 2013

كتب : حماده الكحلي




أكد عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر والمرشح السابق في الانتخابات الرئاسية أن الانتقادات الغربية للوضع في مصر تنحسر تدريجياً، وأن المجتمع الغربي بدأ يقيم الأمور بشكل إيجابي، مشيراً إلي أن ما تمر به مصر هو وضع مؤقت واستثنائي.

وشدد موسي علي أن مسألة المصالحة الوطنية أساسية ومهمة للغاية، ونحن سوف ننجح في تحقيقها لأن مصر بحاجة إليها.

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبدالعاطي بأنه جري اتصال هاتفي بين وزير الخارجية محمد عمرو ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح تناول خلاله سبل توثيق العلاقات الثنائية بين مصر والكويت في جميع المجالات بما يعكس المستوي المتميز للعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانب آخر قال عبدالعاطي بإنه في إطار الاتصالات المكثفة التي تجربها الخارجية والسفارات المصرية في الخارج لشرح طبيعة التطورات الجارية في مصر واستحقاقات المرحلة المقبلة، يقوم السفير محمد توفيق سفير مصر في واشنطن بنشاط مكثف للتواصل مع دوائر صنع القرار الأمريكية، وذلك من خلال عقد سلسلة من اللقاءات مع قيادات وأعضاء الكونجرس الأمريكي بمجلسيه من ديمقراطيين وجمهوريين.

كما تتضمن هذه الجهود علي الساحة الأمريكية استمرار التواصل مع مراكز الأبحاث والفكر والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالشأن المصري والشرق الأوسط، فضلاً عن إجراء لقاءات مع الدوائر الإعلامية الأمريكية لتصحيح مفاهيمها المغلوطة حول حقيقة التطورات التي شهدتها مصر والتي نبعت في الأساس من رغبة شعبية جارفة قادها الشباب لتصحيح مسار الثورة.

تبادل الرئيس الأمريكي باراك أوباما وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وجهات النظر حول الأحداث الأخيرة في مصر، واتفقا علي أن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لها مصلحة مشتركة في دعم الاستقرار في مصر، وأعرب أوباما خلال اتصال هاتفي مع العاهل السعودي، وفقاً لبيان البيت الأبيض الليلة الماضية، عن قلقه الشديد إزاء أعمال العنف في مصر، وشدد علي الحاجة الملحة إلي عملية سياسية شاملة تمكن من عودة مبكرة لحكومة مدنية منتخبة ديمقراطياً في مصر.

أجري وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اتصالاً هاتفياً أمس مع نائب الرئيس المصري المؤقت للشئون الخارجية محمد البرادعي للبحث والتشاور بشأن أحداث تطورات الأوضاع علي الساحة المصرية، وذكرت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية، أن صالحي أكد أن الشعب المصري هو الذي يقرر مصيره بنفسه، وأن المستقبل السياسي لمصر رهن بقرار وإرادة شعبها، مطالباً بمشاركة جميع الفئات السياسية والنخب في إطار عملية سياسية وطنية للمضي قدماً بأهداف الشعب المصري إلي الأمام علي أساس الوحدة بين جميع شرائحه وفئاته.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss