صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الإخوان يتمنون موتى فى حادث خطير

11 يوليو 2013

حوار : نسرين عبد الرحيم




رغم سعادتها البالغة بزوال حكم الإخوان ومسلسلها «نظرية الجوافة» الذى يهاجم الإخوان بشكل صريح إلا أن إلهام شاهين حزينة لأمرين أولهما أنها كانت تتمنى عرض المسلسل بزمن الإخوان لتهاجمهم فى قوتهم وثانيا لوقف عرض البرومو الذى تقول به «الثورة اللى بجد لسه جاية» حيث تنبئت بثورة 30 يونيه قبل أن تحدث ولكن للأسف تم وقف عرضه لأن مسئولى الفضائيات أكدوا رهبتهم منه. من ناحية آخرى عبرت إلهام على تفاؤلها بمستقبل مصر رغم دموية المشهد الحالى وشددت على عدم تنازلها عن قضيتها ضد عبدالله بدر والعديد من التفاصيل فى حوار خاص:

 

 

 

■ فى البداية حدثينى عن فكرة مسلسل «نظرية الجوافة» ومهاجمته الصريحة للإخوان؟

- الفكرة جاءت لمدحت السباعى وعندما عرضها علىّ قررت أن أنتجها بنفسى لتحمسى الشديد لها نظرا لجرأتها ولكن أعتدت على تقديم ما أشعر به وأقتنع به وتحمس جميع ضيوف الشرف المشاركين معى بالقصة.

■ ألا تخشين من منع عرض العمل خاصة أنه من إنتاجك وكان سيعرض فى زمن الإخوان؟

- لم أقم ببيع المسلسل لقنوات حكومية حتى يوقفوا عرضه أما القنوات الخاصة فهى لها الحرية فى المضامين التى تقدمها وكنت أتمنى عرض المسلسل فى زمن الإخوان لأننى مقتنعة أنى حينما أهاجم نظام أهاجمه وهو فى عز قوته وليس بعد أن يسقط.

■ لماذا تم منع عرض البرومو الثانى للمسلسل؟

- لاحتوائه على كلمة الرئيس أكثر من مرة كما أننى أقول فيه «الثورة اللى بجد لسه جاية» وكنت صورته منذ أكثر من شهر والكل هنئنى على أنى تنبأت بثورة 30 يونيه لذا أشعر بالحزن من منع عرضه لأنه كان نبوءة واضحة بثورة يونيه.

■ هل وجه الإخوان رسائل تهديد واضحة بوقف عرض هذا البرومو؟

- لا يمكن أن أقول ذلك ولكن القناة التى اشترت العمل قالت لى سنقف بث هذا البرومو خوفا عليكى وقمت باتهامهم أنهم يخشون على أنفسهم وليس على كما يزعمون ولكنهم فى النهاية أقنعونى لأنى أقول بداخله أيضا جمل مثل «أنا زهقت وطهقت وهو السبب وهنا يسألنى أشرف عبدالباقى من هو؟ أقول له الرئيس كما أقول أنا اللى هيقف فى طريق نجاحى هقتله حتى لو كان الرئيس».

■ ما طبيعة الشخصية التى تقدميها بالعمل؟

- أجسد دور طبيبة أمراض عصبية ونفسية تقوم بعمل رسالة دكتوراه حول فكرة الاكتئاب الجماعى الذى أصاب مصر والذى أصبح مرض العصر على جميع المستويات وفى كل المجتمع وأناقش أسباب هذا الاكتئاب من خلال كل ضيف شرف تتفق جميعها على سبب واحد وهو حكم الإخوان.

■ كيف جاءت فكرة اختيار ضيوف شرف للعمل كل منهم حلقة؟

- الفكرة فى المسلسل مختلفة لأن ضيوف الشرف لم يقدموا حلقة واحدة ولكن لكل ضيف قصة عندما تنتهى ينتهى دوره فى حلقتين أو ثلاثة وكان لكل ضيوف الشرف الذين شاركونى إضافات واضحة فى إفيهات المسلسل لأن كلهم ضد حكم الإخوان.

■ ما سبب انتشار شائعة إصابتك فى حادث بدلا من سماح أنور؟

- موقع 25 يناير هو الذى نشر هذه الأكذوبة وأنى فى العناية المركزة ولكن نفيته تماما وأكدت أن ذلك ما يتمنوه ولكنه غير حقيقى وأن سماح أنور هى التى أصيبت وكنت أصاحبها فى المستشفى لأطمئن عليها بعد وضع الجبيرة فى قدمها.

■ لماذا تحمستى لتقديم عمل كوميدى رغم اعتيادك على التراجيدى السنوات الماضية؟

- تحمست لفكرة العمل بشدة كما أننى شعرت أننا فى حاجة إلى ابتسامة وذهقت من كتر النكد فقررت أن اخفف على الناس شوية لأن المصريين مكتئبين فعلا.

■عرض عليكى أكثر من عمل قبل «نظرية الجوافة» ولكن كلها مشاريع فشلت لماذا؟

- بالفعل عرض على «أيامنا الحلوة» و«أمنة الحولة» و«كلمنى عن بكرة» ولكنها مشاريع مؤجلة وليس من إنتاجى وعندماعرض على «نظرية الجوافة» قررت أن أنتجه بنفسى لأنى مغامرة.

■ هل أزداد الطلب من الفضائيات بشراء المسلسل بعد خلع الإخوان؟

- بالفعل ولكن لم نلحق بالعرض إلا على المحور والحياة ولكن العرض الثانى للمسلسل تم شراؤه من عديد من الفضائيات التى أطمئنت بعد زوال حكم الإخوان.

■ كيف ترين الأعمال الرمضانية هذا العام وتنوعها رغم الأزمات الاقتصادية التى تمر بها البلد؟

- بالفعل كنا نعمل تحت ضغط كبير هذا العام وواجهنا العديد من الصعوبات ولكن الفن لا يتأثر ولا يتغير والعديد من النجوم يشاركون فى المنافسة هذا العام وسعيدة بهذا الكم الهائل من الأعمال.

■ ما الأعمال التى قررت متابعتها؟

- بالتأكيد عادل إمام ويسرا ونور الشريف وليلى علوى إلى جانب منى زكى أود أن أتطلع إلى ما ستقدمه ومسلسل وحيد حامد «بدون ذكر أسماء» إلى جانب مسلسل كاملة أبوذكرى «ذات».

■ ما رؤيتك للمشهد السياسى الحالى وهل تتوقعين مزيدا من الدماء؟

- المشهد الدامى هيخلص هيخلص ولكن من الطبيعى أن يكون للإخوان شىء من المقاومة وأترحم على الشهداء من جنودنا الأبرياء والشباب ولكن متفائلة بمستقبل مصر والمصريين أقوياء وسنتجاوز ما يحدث سريعا وتقف مصر على قدميها مجددا بعد كبوتها طيلة العام الماضي.

■ على غرار «المصالحة الوطنية» لماذا لم تتنازلين عن قضيتك ضد عبدالله بدر؟

- هذا الأمر تركته تماما للقضاء ورغم ترحيبى أن نحيا جميعا فى وطن واحد بسلام ولكن فى المقابل الخاطئ لابد أن يأخذ جزاءه لأننا فى دولة قانون يعلوبها كلمة الحق لذا لم أتنازل عن قضيتى ولا يشغلنى أمر هذا الرجل على الإطلاق.

 

 

 

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss