صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أول تصريحات صحفية بعد 30 يونيه.. «السيسي»: مرسي والمعارضة تمسكا بموقفهما.. فأنحاز الجيش لـ«الشعب»

10 يوليو 2013



في أول تصريحاته الصحفية بعد ثورة 30 يونيه أكد الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة أن قرار البدء في مرحلة انتقالية جديدة علي أسس شفافة تضمن حق المصريين جميعا في ديمقراطية حقيقية لم يكن قرارا منفرداً من القوات المسلحة ولكنه قرار الشعب المصري، وقال في حوار لمجلة «7 أيام» إن ما حدث لم يكن انقلابا لأن الانقلاب العسكري هو القيام بالسطو علي السلطة بغض النظر ان كان هناك مطلب شعبي أما ما حدث في 30 يونيه فهو استجابة الجيش لإرادة شعبه دون طمع في سلطة أو القفز علي كرسي الحكم والقوات المسلحة لم يكن في مقدورها أن تتجاهل الأصوات المطالبة بالقيام بدورها الوطني وليس السياسي، ورداً علي سؤال حول إمكانية أن تكون القوات المسلحة هي الحاكم الفعلي للفترة الانتقالية أكد الفريق السيسي، الذي أثار جدلا عالميا واسعا وحظي بشعبية هائلة بين المصريين أن هذا الكلام غير صحيح تماما لأن رئيس المحكمة الدستورية لديه جميع الصلاحيات والجيش بعيد عن المشهد السياسي نهائيا ودوره فقط هو التأمين والحفاظ علي أمن الوطن وسوف يسهم في إدارة المرحلة الانتقالية فقط من خلال تأمينه لعمليات الاستفتاء والانتخابات المقرر اجراؤها خلال الفترة المقبلة، مؤكدا علي أن القوات المسلحة لم تستشر أي جهة خارجية وهي تتخذ قرار الانحياز للإرادة الشعبية لأن موقف الجيش نابع من رغبة الشعب المصري فقط وقرارات القوات المسلحة تكون في إطار ما تراه صالحا لخدمة الوطن بغض النظر إن كانت هذه القرارات تتسق مع أفكار الدول الأخري أو لا تتفق وحول بعض التصريحات الخارجية الرافضة لموقف الجيش أكد أن موقف هذه الجهات نابع من عدم ادراك كامل للقرار وأسبابه ولذلك يتم التواصل حاليا مع هذه الجهات عبر قنوات سياسية مختلفة لتفسير أسباب القرار والتأكيد علي أن الأمر رغبة شعبية وليس انقلابا علي شرعية، كما أكد الفريق السيسي علي أن القوات المسلحة تتعامل مع جميع المواطنين علي حد سواء والمنتمون للتيار الإسلامي مصريون كباقي المواطنين ولا يوجد أي شكل من أشكال التعسف ضدهم والإجراءات التي اتخذتها القوات المسلحة لم تكن موجهة علي الاطلاق ضدهم ولم تكن تقليلا من شأنهم ولا تفصلهم عن جسد مصر الواحد.. وجدد السيسي تأكيده علي أن الجيش يسيطر علي الأوضاع في سيناء بصورة تامة وهناك خطة محكمة بالتعاون مع الشرطة وشيوخ القبائل وما يحدث فيها من عمليات مسلحة مرصود تماما ويتم تجفيف المنابع الإرهابية بشكل كبير حتي يتم تطهير سيناء نهائيا منها.. وكشف القائد العام للقوات المسلحة عن بعض من أسرار اللحظات الأخيرة قبل عزل الرئيس السابق مرسي قائلا: القوات المسلحة المصرية ليست قوات انقلابية وتحترم الشرعية وكانت تتعامل مع الدكتور محمد مرسي طول الوقت علي أنه رئيس الجمهورية والقائد الأعلي للقوات المسلحة ولكن هذا لا يعني أن يكون ولاء الجيش المصري لشخص علي حساب إرادة الشعب، كاشفا عن أن الدكتور محمد مرسي كان متمسكا بموقفه والتيارات الأخري في المعارضة كانت متمسكة بموقفها وما بين ذلك كان الشارع يتحرك للمطالبة بمرحلة انتقالية جديدة وهو الشيء الذي بناء عليه تحركت القوات المسلحة واتخذت قرارها.

 

 

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
بروتوكول تعاون بين قطاع الشهر العقارى والقومية للبريد
بدء إنتاج المرحلة الثانية من حقلى «جيزة و«فيوم» ديسمبر المقبل

Facebook twitter rss