صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

شيخ الأزهر يطالب بلجنة مصالحة وطنية تشكل خلال يومين وجدول زمني للانتقال الديمقراطي

9 يوليو 2013

كتب : صبحي مجاهد




دعا الإمام الأكبر شيخ الأزهر د. أحمد الطيب القائمين علي أمور الوطن بفتح تحقيق عاجل في أحداث اشتباكات الحرس الجمهوري التي سالت فيها الدماء وإعلان نتائج التحقيق أول بأول علي جماهير الشعب المصري حتي تتضح الحقيقة لوأد الفتنة في مهدها.

الطيب طالب في بيان له بتشكيل لجنة للمصالحة الوطنية خلال يومين علي الأقل حفاظًا علي الدماء علي أن تمنح تلك اللجنة صلاحيات كاملة لتحقيق المصالحة الكاملة كون الوطن ليس ملكًا لأحد وانما ملك الجميع.

قال شيخ الأزهر إنه سيعتكف عن العمل الاجتماعي والوطني لحين تحقيق المصالحة وأضاف في هذا الجو الذي يفوح فيه رائحة الدم أجد نفسي مضطرًا للاعتكاف في بيتي إذا لم يستجب أحد لحقن الدماء ويتحمل الجميع مسئوليته.

وشدد علي ضرورة الإعلان العاجل عن مدة الفترة الانتقالية التي ينبغي ألا تزيد علي ستة أشهر والإعلان عن جدول زمني واضح ودقيق للانتقال الديمقراطي المنشود لتحقق وحدة وطننا ويحقن الدماء وهو الأمر الذي من أجله شاركت في حوار الرموز الوطنية.

وأهاب باسم الأزهر وسائل الإعلام المختلفة بالقيام بالواجب الوطني في تحقيق المصالح ولم الشمل وتجنب ما من شأنه أن يزيد الاحتقان.

وطالب الإمام الأكبر باطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين واتاحة الفرصة لهم بالعودة إلي بيوتهم وحياتهم العادية وعدم الملاحقة السياسية لأي منهم.

ودعا الطيب كل الأطراف علي الساحة المصرية لتحكيم صوت العقل والحكمة، مستطردًا من خلال مسئوليتي الدينية والوطنية أدعو جميع الأطراف للوقف الفوري لكل ما من شأنه إسالة الدماء.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
خادم الحرمين يزور مصر غداً
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
إمـبراطـوريـة العـار
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام

Facebook twitter rss