صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«الدعوة السلفية» تطالب الإسلاميين بالانصراف من الميادين

5 يوليو 2013

كتب : صبحي مجاهد




طالبت الدعوة السلفية  الاسلاميين بالانصراف من الميادين وعدم الدخول في صدام وعنف مع القوات المسلحة المصرية، وقالت في بيان لها: نتوجه إلي  أبناء الحركة الإسلامية جميعًا بأن يقدروا الموقف حق قدره ويعرفوا حقيقة ما جري من تغيير في الوضع السياسي، وأن يتحلوا بالصبر والاحتمال، وألا يلقوا بأيديهم ودعوتهم إلي التهلكة، وأن ينصرفوا من الميادين إلي مساجدهم وبيوتهم، مضيفة: لا يزال أمامنا عمل طويل ولابد لنا من مصالحة مع المجتمع بطوائفه ومؤسساته.

 

وشددت علي أنها  أرادت  الخير والرفعة للدين والوطن ـ وليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأصابه ـ مؤكدة أن هذا ليس خذلانا للمسلمين ولا لولي الأمر المسلم، بل تقليلاً لخسائر الدين والدنيا وجلباً لأعظم المصلحتين ودفعاً لأكبر المفسدتين بعد أن وصلت البلاد إلي حافة الهاوية، ومن أجل ذلك كان حضورنا اجتماع المجلس العسكري مع الرموز الدينية والسياسية.  وقال البيان: «مازالت أمامنا فرصة كي تبقي مصر دولة متماسكة ذات جيش قوي وشعب متدين وصحوة إسلامية ملزمة لكل العالم الإسلامي، فحذاري من تضييعها جريا وراء السراب.

 

وأوضح البيان أن الدعوة السلفية ظلت خلال أسابيع مضت تحذر من تقسيم المجتمع وخطاب الإثارة والعنف والتكفير والتخوين، خوفاً من مواجهة غير مقبولة بين الإسلاميين وجموع الشعب وهذه المواجهة تخصم من رصيد العمل الإسلامي خصما هائلا يحتاج لسنوات من أجل إصلاحه بعد أن كان محل ثقة المجتمع بطوائفه ومؤسساته، لكن الممارسات الخاطئة والخطاب التكفيري الداعي للعنف باسم الجهاد في سبيل الله أدي إلي هذه اللحظات الأليمة في تاريخ الأمة والتي تشهد عزل أول رئيس منتخب، وإيقاف مؤقت للعمل بالدستور الذي بذلنا فيه أكبر الجهد نصرة لشريعة الله وإثباتا لمرجعيتها فيه، وتمييزاً للهوية الإسلامية للأمة، وغيره مما لابد من المحافظة عليه في أي تعديل قادم.

 

ولفتت إلي أنه  لا يمكن أن يقبل شعب مصر المساس بالثوابت الإسلامية في الدستور،  وهو الشعب المسلم الذي ندافع عنه وننحاز إلي مصالحه ولا نقبل الاعتداء عليه في دم أو مال أو عرض.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss