صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

الداخلية تقدم شهيدين إضافيين بعد عزل مرسي

5 يوليو 2013



 دفعت قوات الشرطة المصرية ثمن وقوفها إلي جانب الشارع في أحداث 30 يونيو حيث أثار البيان الصادر عن القوات المسلحة غضب المؤيدين للرئيس محمد مرسي ودفعهم للاشتباك مع قوات الشرطة في المحافظات مما أدي إلي سقوط عدد من الشهداء من أفراد الشرطة ومن المواطنين المؤيدين والمعارضين للرئيس السابق.

 في المنيا استشهد الملازم أول محمد جمال عدلي بقوات الأمن المركزي إثر إصابته برصاص حي في الصدر، وكانت مجموعة مسلحة قد هاجمت مبني مديرية الأمن وحاولت اقتحامه واطلقت النيران بشكل عشوائي

الأمر نفسه تكرر في  مطروح حيث استشهد الشرطي عبدالمنعم فايز محمد من قوة إدارة الترحيلات أثناء محاولة اقتحام مشابهة لمبني مديرية الأمن وديوان عام  المحافظة.

من ناحية أخري أكد مصدر أمني رفيع المستوي نجاح الأجهزة الأمنية في إلقاء القبض علي المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين مهدي عاكف والحرس الخاص به.

وأوضح المصدر أنه تم إلقاء القبض علي عاكف وحرسه بمحافظة القاهرة وبحوزتهم 4 قطع أسلحة نارية.

وكان المستشار أحمد عزالدين القائم بأعمال المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة الكلية قد أصدر قرارا اليوم بضبط وإحضار الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام ، وعدد من قيادات الجماعة ؛ وذلك لاتهامهم بالتحريض علي قتل المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين بضاحية المقطم.

في  الإسكندرية قالت الدكتورة أمل شعراوي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية إن 4 أشخاص قتلوا خلال المواجهات والمظاهرات التي وقعت بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضافت شعراوي أن عدد المصابين بلغ 150 مصابا (بطلقات حي وخرطوش) ، حيث نقلوا إلي مستشفيات (شرق المدينة والرئيسي الجامعي ورأس التين العام والرمد والعجمي والعامرية العام) .. كما تتواجد حالات إصابة بعدد من المستشفيات الخاصة وهي (ماري مرقص ومبرة العصافرة وعقبة بن نافع)

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
الكلام للأهلى!
عبدالعال: مصر تتبع المنهج العلمى فى بناء الدولة
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف

Facebook twitter rss