صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

سياسيون: 3 سيناريوهات بعد 30 يونيه

2 يوليو 2013

كتب : اسامة رمضان




 

 

 

توقع محللون وسياسيون سقوط نظام الرئيس محمد مرسي خلال الأيام القليلة المقبلة، عبر بعض السيناريوهات التي قد تنتهي بنزول الجيش والسيطرة علي مفاصل الدولة خاصة مع انتهاء المهلة التي منحها السيسي لإحداث المصالحة الوطنية، مؤكدين أن المشهد الحالي يؤكد انكسار عناد الرئيس وجماعة الإخوان أمام إرادة الشعب مهما بدا الأمر غير ذلك.

وقال د.محمد أبوالغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي: إن تعامل الرئاسة مع الملايين الغفيرة التي خرجت في 30 يونيه يعني أنه يسير علي نفس خطي الرئيس السابق مبارك، لافتاً إلي أن إرادة الشعب يمكنها أن تكسر أي عناد أو تجبر.

وأضاف أبوالغار في تصريحات خاصة: إن هناك محاولات  من الإخوان والرئيس محمد مرسي إفشال هذه التظاهرات التي تعكس الرفض لبقاء حكم الإخوان في السلطة، والحديث عن تعديل مواد الدستور في هذا التوقيت لن تحل الأزمة فهناك مطالب أخري كثيرة فالمشهد الحالي تجاوز المطالبة بتعديل الدستور إلي إسقاطه فضلاً عن الانتخابات الرئاسية المبكرة.

وأكد د. عمرو هاشم الخبير في الشئون السياسية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية في تصريحات خاصة أننا أمام  3 مشاهد أولها الاكتفاء بما جري من تظاهرات وبذلك يكون 30 يونيه يوماً عبر فيه المصريون عن غضبهم وانتهي بذلك، أما المشهد الثاني فيتمثل في أن يصل الأمر إلي عصيان مدني شامل بحيث تتوقف جميع المرافق بالدولة مواصلات ووزرات وهيئات، والمشهد الثالث يتجسد في نزول الجيش إلي الميادين المختلفة بعد حدوث الكثير من مشاهد العنف مما يدفع الجيش في هذه الحالة للنزول لاحتواء الموقف وبهذا أيضا ينتهي حكم الإخوان.

وتوقع ربيع أن تدخل مصر إما تحت المشهد الثاني أو الثالث خاصة أن هناك تظاهرات اليوم  لا نعرف إلي أي مدي ستتطور.. خاصة مع التعامل السلبي من جانب الرئاسة إزاء هذه الأحداث فما يمكن أن ينفع في اليوم الأول لن يقبل به المتظاهرون في اليوم التالي وهكذا يكون دائما هناك تصعيد في سقف المطالب.

ودعا عماد جاد نائب رئيس حزب المصري الديمقراطي إلي التعقل وتغليب الحكمة بالموافقة علي تسليم السلطة خلال 48 ساعة حتي تكون جماعته جزءاً من الخريطة السياسية المقبلة، لافتا إلي أن استقالة 4 وزراء من حكومة د.هشام قنديل تعني أن هذه هي بداية السقوط للنظام الحالي، متوقعاً حدوث المزيد من الاستقالات خلال المرحلة المقبلة.

ومن جهته طالب محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي بالنزول إلي الشارع والسيطرة علي مفاصل الدولة وتخليص الشعب من حكم الإخوان بعد أن قال كلمته عاليا، خاصة أن المهلة التي حددها السيسي للمصالحة انتهت بنهاية 30 يونيه.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss