صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

انفجار بورسعيد «فتك» برأس صحفي شاب

30 يونيو 2013



كتب - علاء الدين ظاهر وبورسعيد - محمد الغزاوي

احتشد الآلاف من أبناء الشعب البورسعيدي أمام مسجد مريم القطرية بحي المناخ ببورسعيد لأداء صلاة الجنازة علي جثمان شهيد الغدر الذي لقي مصرعه علي إثر انفجار جسم غريب بميدان الشهداء مساء أمس أدي إلي فصل جسمه عن رأسه في مشهد مأسوي.

وعاد للأذهان أمام احتشاد الأهالي لتشييع جثمان المراسل الصحفي صلاح الدين مشهد تشييع جثامين شهداء المدينة الباسلة في أعقاب جلسة النطق بالحكم في قضية الاستاد.

وشارك اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد أبناء مدينته ومسقط رأسه الذين احتشدوا بمسجد مريم القطرية صلاة الجنازة علي فقيد المدينة الباسلة.

كان الجثمان قد وصل إلي المسجد وسط هتافات «لا إله إلا الله.. الإخوان أعداء الله»، «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»، واصطف الأهالي في حشود داخل وخارج المسجد لأداء صلاة الجنازة في مشهد أعاد للأذهان تشييع جثامين شهداء أحداث المحافظة عقب جلسة النطق بالحكم.

قال الكاتب والأديب البورسعيدي قاسم مسعد عليوة: إنه ومعه عدد من قادة العمل السياسي ببورسعيد وعدد كبير من المواطنين البورسعيديين كانوا علي بعد خطوات من موضع الانفجار الرهيب الذي وقع  في العاشرة من مساء أمس الأول وأودي بحياة صحفي شاب وأصاب عددًا من المتظاهرين، بعضهم إصاباتهم خطيرة.

وتابع: وقفتُ أتحدث قليلا في المنطقة القريبة من موضع الانفجار مع بعض أصدقائي من قادة النشاط السياسي ببورسعيد ومعنا ابنتي البدري فرغلي زينب وصباح وأحفاده؛ وإذ بنا نري ضوءًا أخضر ونسمع صوت صفير تبعه علي الفور صوت انفجار رهيب وهرولات وصرخات من سيدات وأطفال وشباب وشيوخ محاطين بأدخنة وغبار.

عن آثار الانفجار قال:صحفي شاب فـُصلت رأسه عن جسمه، وآخرون مصابون بتهتكات في أجسادهم وكسور وجروح قطعية، وبعضهم إصابته عصبية وآخرون منطرحون أرضـًا في موضع الانفجار وشخص بطنه يتفجر منها الدم برأسه إصابة وصدره مثقـَّب وساقاه وإحدي ذراعيه كذلك وأحد المصابين والد «محمد حمص» المحكوم عليه بالإعدام في قضية استاد بورسعيد الرياضي.

وتابع:جاءت بعد فترة سيارة الإسعاف وبعدها سيارات الشرطة والجيش ثم وصلت فرق البحث عن المفرقعات.. معهم الكلاب المدربة وتم عمل طوق أمني وعمليات مسح كامل وترددت أنباء عن العثور علي آثار قنبلة محلية الصنع، وأخري عن اكتشاف قنبلة ثانية تم تفكيكها، وقيل: إن مجهول بقنبلة بدائية في حقيبة بلاستيكية سوداء بها كمية كبيرة من البارود مما وجه الأذهان إلي أنها صاروخ أفراح بسبب اشتعال البارود قبل الانفجار وأشيع أن هذا النوع من المتفجرات تستخدمه حماس في عملياتها، ويستخدمه كذلك المنقلبون علي بشار الأسد في سوريا.

وأضاف: الشهيد الذي توزع جسده أشلاءً هو صلاح الدين حسن مراسل جريدة «شعب مصر» والذي تفجرت الدماء من بطنه هو د.شريف صالح عضو مجلس إدارة النادي المصري ومن المصابين إصابات بالغة أيضًا محمد محمد أبو سمرة وخضرة خليل حسن، ويوسف السيد الشامي، وأحمد محمد أحمد، وعادل محمد شحاتة (أبو حمص)، وأحمد خالد، بالاضافة إلي كمال مصطفي حسن، وشعبان أبو الوفا.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss