صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

إمارة أسوان

1 اغسطس 2009

كتب : محمد حمدى




محمد حمدى روزاليوسف اليومية : 07 - 09 - 2009


في ثمانينيات القرن الماضي، نشطت الجماعة الإسلامية في صعيد مصر بشكل لافت للنظر، وأقاموا ما يشبه هيئة الأمر بالمعروف السعودية، وكان مألوفا أن تجد شابا ملتحيا ينتمي للجماعة الإسلامية يضرب شابا وفتاة لمجرد أنهما يسيران معا علي كورنيش النيل في مدينة المنيا الجميلة بغض النظر عن وجود خطبة او زواج بين الشابين.
وتوسع شباب الجماعات الإسلامية بعد ذلك وانتقلوا من مرحلة النصح إلي تنفيذ الحدود، وشنوا حربا دموية شملت رجال الشرطة والمواطنين مسلمين ومسيحيين، وسقط مئات القتلي في كل صعيد مصر وبعض محافظات الوجه البحري.
وقسمت الجماعة الإسلامية القري والمدن والمحافظات إلي إمارات وعينت لكل إمارة أميرا يفتي ويحرم ويحلل ويهب ويمنح، فسقطت مصر في دوامة الفوضي والعنف الطائفي، ولولا ستر الله علي هذا البلد لكنا أشبه بأفغانستان أو باكستان أو العراق أو غزة.
وحين يقوم بعض الناس في أسوان بالقبض علي 155 شخصا بتهمة الجهر بالإفطار في نهار رمضان، فهذا يعني أننا أمام نفس السيناريو القديم يعود، وإن اختلفت التفاصيل، ومنها أن النشاط الديني المتشدد انطلق في السابق من إلمنيا وأسيوط، لكنه هذه المرة من أسوان، وأن مطوعي الثمانينيات كانوا من شباب الجامعات لكنهم في أسوان من رجال الشرطة.
الموضوع جد خطير، فما حدث في إمارة أسوان الإسلامية يتجاوز غيرة بعض الناس علي الدين، ويمثل مخالفة صريحة وواضحة للدستور المصري الذي نص علي حرية العبادة والعقيدة وممارسة الشعائر، وحين يعاقب الناس علي حقوق منحها لهم الدستور، فهذا يعني نهاية دولة القانون والدستور كما قلت بالأمس.
وقد يكون ما حدث في أسوان هو رد فعل علي العزلة التي تعيشها الأقاليم المصرية وخاصة الصعيد، فرغم الكلام الكثير عن المركزية وعن التنمية المتوازنة بين جميع المحافظات ، فإن رياح التنمية الحقيقية لم تصل بعد لأبعد من مكاتب السادة الوزراء.. ورغم أنهم يتنقلون بين المحافظات ويحضرون الاجتماعات لكن المحصلة تبدو كثيراً من الضجيج قليلاً من الطحين.. وبداية تشدد قد يقود إلي الكثير من التطرف ما لم نتذكر الأيام السوداء التي عشناها من قبل ونحاول التعلم منها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss