صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

وبدأ أسبوع الحسم!

23 يونيو 2013



 

كتب - صبحي مجاهد وداليا طه وفريدة محمد ومحمود محرم

مع استمرار دعوات القوي المعارضة للنزول يوم 30 يونيه الجاري لإسقاط النظام والتي جاءت متزامنة مع مليونية نبذ العنف التي نظمها الإسلاميون أمس الأول، أكد أحمد الفضالي رئيس حزب السلام الديمقراطي ومنسق عام تيار الاستقلال ان جمعة لا للعنف جاءت لإرهاب الشعب.

فيما أعلنت مني سليم المتحدث الإعلامي لحملة تمرد المركزية في القاهرة أن الحملة ستتوقف بشكل جزئي عن فعلياتها بالشارع وذلك من أجل التحضير لمظاهرات 30 يونيه القادم بعد وصول الحملة لأكثر من الرقم المطلوب وهو الـ15 مليون توكيل علي مستوي الجمهورية.

وقال محب دوس القيادي بالحملة المركزية بالقاهرة إن أعضاء الحملة قرروا تقليل فعليات جمع استمارات الحملة لبدء الحشد ليوم 30 يونيه الجاري.

بينما أعلن تحالف  شباب الثورة البدء في اعتصام مفتوح للتحالف أمام مقر وزارة الدفاع بشارع الخليفة المأمون رغم انتهاء فعاليات التظاهر التي تم تنظيمها مساء أمس الأول.

 وقال وليد عبدالمنعم رئيس التحالف في بيان له علي الاعتصام هدفه  مطالبة القوات المسلحة بالتدخل الفوري لانقاذ الوطن من الانهيار.

في الوقت الذي تعقد فيه احزاب جبهة الانقاذ المشكلة من عدد من الاحزاب الليبرالية واليسارية  اجتماعات مكثفة بقواعدها في المحافظات  استعدادا لمظاهرات 30 يونيو والتي تطالب بسحب الثقة من الرئيس واجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

 وتأتي هذه الاجتماعات مقدمة للاجتماعات التي ستعقدها القيادات في القاهرة وتستهدف دراسة الموقف في المحافظات والتعرف علي عدد المشاركين في المظاهرات  والتنسيق بين القوي المدنية لمزيد من حشد العناصر التي تخوض الانتخابات.  

وتناقش الاجتماعات  اساليب حماية المتظاهرين خاصة في ظل ما اسموه التهديد المستمر من جانب الاسلاميين بالتصدي لمن يحاولون المساس بشرعية الرئيس.

ويلي هذه الاجتماعات عدد من الجلسات التي تعقدها قيادات  جبهة الانقاذ والممثلة لاحزاب  الوفد والتجمع والمصريين الاحرار والتحالف الشعبي الاشتراكي والمصري الديمقراطي الاجتماعي والدستور والكرامة والتيار الشعبي وحزب المؤتمر.

وفي سياق متصل عقدت اللجنة التنسيقية لمظاهرات 30 يونيو اجتماعا للاعلان عن تفاصيل مرحلة ما بعد نجاح المظاهرات التي تسعي لسحب الثقة من الرئيس.

وتقوم علي تشكيل حكومة تكنوقراط بحيث لا تضم اي فصيل  سياسي علي ان يتم اختيار رئيس وزراء توافقي لادارة المرحلة الانتقالية  علي ان يلي ذلك صياغة دستور جديد للبلاد واجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

واتفق الشباب علي تنظيم عدد من  المسيرات والسلاسل البشرية علي ان يليها محاصرة الاتحادية في 28 يونيو وفقا لما اعلنه شباب حركة تمرد وشباب جبهة الانقاذ.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss