صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

نشطاء: «رجال الدين عملوا كل حاجة خوفونا وخونونا وكفرونا وجوعونا»

12 يونيو 2013

كتب : مروة مظلوم




«لم نخلق لنعذب لنحرق لنقاسي.. ماهي الحكمة من الخلق وما دام رب الوجود موجوداً  لماذا لا يتدخل ليمنع عنا شر هؤلاء الناس الذين يدعون أنهم يأتمرون بأمره ويبتعدون عن  نواهيه».. لاتقلقوا ياسادة من كلماتي فأنا أستمع لملحد مبتدئ.. شاب يشق طريقه في الحياة بدلا من أن يتوكل علي الله وجد من يسفك دمه ويسرق رزقه ويستحل ماله ودمه بدعوي أن «قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار» ليقسمنا إلي فرق تلك كانت النواة التي استندت إليها عدد من الصفحات الإلحادية التي استغلت انشغال رجال الدين بالسياسة ولعبت علي وتر.. «لاثوابت» ما دام أهل الثقة  ما هم إلا أهل مصالح.. وتجارة دنيا لا آخرة.

 

 

من هذه الصفحات  صفحة «بلا قيود».. والتي جاء في توصيفها أنها تسعي لتحرير وجدان الإنسان العتيق.. كسر كل المحرمات والتابوهات والصناديق المغلقة.. صفحة تخترق كل مجالات الحياة و النفس البشرية.. تحرير الفكر والمشاعر هو هدفنا.. لا خطوط حمراء.. حرية حقيقية.. مناقشة السياسة والاديان والجنس والعنصرية.. مقاومة كل ما هو ممنوع.. بلا قيود.

يقول أحد مؤسسيها إن الصفحة ضمت شباباً من الديانتين المسيحية والإسلامية ثائر علي ما هو قائم من أوضاع.. فالمسيحيون وعدهم البابا بحياة رغدة بعد عصر الطاغية مبارك.. ولم تتغير الحياة فهي من السييء إلي الأسوأ.. أما المسلمون فقد وجدوا رجال الدين يعدون في مضمار السياسة فشغلوا عن الدعوة  بالتبرير لرجال السياسة منهم.. من الطبيعي أن ينطلق جيل من الملحدين يملأ الميدان.. والبداية فيديوهات ساخرة «لجورج كارلين» من رجال السياسة.

وجاء فيما نشر علي هذه الصفحة من أفكار لمؤسيسها «انا ممكن اكون مؤمن و انت متعرفش.. ممكن تكون كل الشتايم اللي بقولها تمثيل وانا مش عايز اقول كده ومش حابب اقول كده.. بس ساعات بحس إن من الواجب ان حد يقول كده.. عشان تخرج من القوقعة اللي انت فيها.. عشان تعرف تتقبل الاختلاف حتي لو فيه إهانة.. عشان يبقي عندك استعداد تتقبل ان انت غلط و تفكر.. عشان الناس تعرف ايه الهدف الحقيقي من الحياة.. وان الانسانية ملهاش علاقة بالمعتقدات.. مش باقول لحد يبقي كافر او ملحد.. بس انت لو مؤمن بعقيدتك فعلا.. هتبقي الانسانية من اولوياتك.. مش انك تقعد توعظني وتكفرني وتدعيلي بالهداية وتقولي حدودي وحريتي تنتهي فين.. عشان متقعدش تحاكم وتحاسب حد تاني.. غير لما تحاسب نفسك.

اوعي حد يفتكر انه كويس ومؤمن وكيوت وبتاع ربنا.. انت كداب.. لو انت كده فعلا.. عمرك ما هتحكم علي حد او تدينه او تتدخل وتتطفل علي حريته اللي انت عمرك ما هتفهمها.

كفرونا.. خونونا.. وقولوا علينا اللي إنتم عايزينه بس صدقوني مش هتقدروا توقفونا إحنا بنحلم لمصر ولمستقبل أولادنا وأحفادنا.. عملوا كل حاجة خوفونا وخونونا وكفرونا وحيبتدوا يجوعونا.

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss