صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

حبس 11 متهما باقتحام منزل حشمت 4 أيام علي ذمة التحقيقات

10 يونيو 2013

كتب : نادية شابور




قررت نيابة دمنهور برئاسة المستشار إيهاب أبو عيطة حبس 11 متهمًا في القضية رقم 9841 لسنة 2013 جنح قسم شرطة دمنهور 4 أيام علي ذمة التحقيقات في واقعة اقتحام وإثارة شغب أمام منزل د.جمال حشمت عضو مجلس الشوري وتكسير البوابة الرئيسية لمنزله وسيارته الخاصة وسيارة أخري بالشارع وقت الاقتحام. وعرض 2 من المتهمين علي مفتش الصحة لتحديد سنهما تمهيدا لصدور قرار بحبسهما علي ذمة القضية، وتسليم أحد المقبوض عليهم حدث إلي ذويه.

وجاء ذلك بعد معاينة النيابة لمنزل حشمت والاستماع إلي أقوال عدد من قاطني العقار الذي يسكن به حشمت وتمت معاينة باب المنزل والدور الأول علوي الذي تم تهشيم زجاج نوافذه ورشق بالحجارة لأكثر من ساعة ونصف الساعة.

وقام وكيل النيابة المكلف بالمعاينة بمعاينة السيارة الخاصة بحشمت وانتدبت النيابة مصورًا لتوثيق المعاينة.

واستمعت النيابة لأقوال سليمان الشريف مأمور اتحاد ملاك العقار والذي ادلي باقواله وبيان بالتلفيات بالعقار والتلفيات التي حدثت بشقته الخاصة التي اصيبت بوابل من الحجارة.

يذكر ان أسرة جمال حشمت قد حررت محضرا بالواقعة ووجهت الاتهام لعدد من المهاجمين والمحرضين علي اقتحام المنزل وتكسير السيارة.

علي صعيد آخر تمكنت قوات الأمن من ضبط 8 من مثيري الشغب مساء أمس أثناء تجمعهم لمعاودة الاعتداء علي المنزل وانتشرت عدة تشكيلات من الامن المركزي وقامت بمطاردتهم والقبض علي هذه المجموعة من الشباب بعد إشعالهم نيران بإطارات سيارات وغلق شارع النصر الرئيسي.

وأكد جمال حشمت في بيان له أمس الأول لتكذيب ما ورد علي لسان جميلة إسماعيل أمين تنظيم حزب الدستور علي أحد المواقع الالكترونية والتي أعلنت فيه إحراق منزل النائب جمال حشمت وتبرئتها لاثنين من قيادات حزب الدستور بالبحيرة من تهمة إحراق المنزل غير الصحيحة.

وقال حشمت: إن المنزل لم يحترق من الأساس وبل كانت هناك محاولات فاشلة من أعضاء حركة « تمرد» لاقتحامه وتصدي لهم أهالي المنطقة.

مضيفًا: إن عضوي حزب الدستور التي نوهت عنها جميلة إسماعيل المذكورين في تصريحاتها بأنهما المتهمين في حرق المنزل لم يحرر محضر ضد أين منهما أو أي من أعضاء حزب الدستور.

وتساءل د.حشمت: من أين أتت إسماعيل بتلك المعلومات المغلوطة حول حرق المنزل واتهام عضوين من حزب الدستور بإحراقه، وقيامها بتبرئة من لم يتهم.

وفي ذات السياق أدانت الجماعة الإسلامية الاعتداء علي منزل د.حشمت وحذرت من استغلال «تمرد» في نشر الفوضي والعنف.

وطالبت في بيان رسمي لها، السلطات الأمنية بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، مشددة علي ضرورة مواجهة الفوضي بالقانون وتقديم ممارسي العنف للعدالة.

وأشارت إلي أن هذه الاعتداءات علي شخصية إسلامية وسياسية تدل علي إفلاس سياسي لدي القوي المحرضة عليها والتي قامت بترويع الآمنين وتحطيم السيارات.

وطالبت الجماعة القوي السياسية الالتزام بالمنافسة السياسية الشريفة وإخراج كلمة حصار أو اعتداء من القاموس السياسي، محذرة من استغلال شباب حركة «تمرد» في نشر الفوضي وممارسة العنف ضد المخالفين.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss