صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الشاطر يلتقى موسى للحفاظ على كرسى الرئاسة

7 يونيو 2013

كتب : ابراهيم جاد و فريدة محمد




 

 

ردود أفعال متباينة فجرها لقاء مساء أمس الأول الذى جمع رئيس حزب المؤتمر والقيادى بجبهة الإنقاذ عمرو موسى بنائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين ومحمد سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة ذراع الاخوان السياسى وذلك بمنزل ايمن نور زعيم حزب غد الثورة

 

 

 

اللقاء سعت اليه الجماعة فى محاولة جديدة  منها لتفكيك جبهة المعارضين قبل مظاهرات 30 يونيو التى دعت اليها مختلف فصائل المعارضة والقوى الثورية مطالبة بتنحى مرسى واجراء انتخابات رئاسية مبكرة وهو الامر الذى اثار رعبا داخل صفوف الجماعة وحلفائها الاستراتيجيين .

وبحسب تصريحات موسى فإن قبوله اللقاء يرجع –من وجهة نظره- لاستغلال الفرصة فى عرض وجهة نظر المعارضة والاستماع الى وجهة نظر القائمين على الحكم.

وأوضح موسى انه ابلغ الشاطر بحالة الاحتقان فى الشارع نتيجة سوء الادارة وأوضح موسى انه اقنع الشاطر بكم الخلاف بين الاخوان والمعارضة رغم تصور الأخير بأن غضب الشارع مجرد حالة إعلامية.

واكد رئيس «المؤتمر» انه ابلغ قيادى الجماعة بان الغضب كبير والاحتجاج عارم وان 30 يونيه قادم قادم ونقل موسى تأكيد ايمن نور على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية لفشل فصيل سياسى واحد فى حكم البلاد.

وقال بيان لـ«المؤتمر»  إن موسى وافق على الدعوة، حيث أكد  للشاطر والكتاتنى أن حالة الغضب الشعبى تنبع من عدم كفاءة الحكم. وأن شرعية انتخاب الرئيس لا تكتمل إلا بشرعية الإنجاز ورضا الناس عنه. وأن حركة المعارضة هى حركة سلمية تهدف إلى إعادة القرار إلى الشعب.

وأضاف البيان تأكيد موسى «أن المناداة بانتخابات رئاسية مبكرة هو من صميم الديمقراطية وهو مطلب تنادى به قطاعات واسعة من الشعب وأن المظاهرات المعد لها يوم ٣٠/٦ هى مظاهرات سلمية لا عنف فيها، وأننا لن نقبل بأى اعتداء عليها من القوات النظامية أو من شباب جماعة الإخوان».

فيما قالت مصادر داخل حزب المؤتمر انهم وجهوا لوما عنيفا لموسى بسبب قبوله الدعوة للحوار من جهة وعدم استطلاعه رأى مؤسسات الحزب من جهة اخرى خاصة أنه يمثلهم بصفته رئيس الحزب ولفتت المصادر ان موسى اخبرهم بأن موافقته على حضور الاجتماع جاءت بعد ان اوضح نور انها تخص ازمة سد النهضة وكذلك الوصول لمخرج فيما يتعلق بالازمة السياسية التى تظهر فى حالة الاستقطاب الحاد بين القوى المدنية والاسلاميين.

المصادر قالت انها ستعقد اجتماعا مع موسى لبحث الازمة وتداعياتها معتبرة التحرك الذى قام به ايمن نور خديعة لزعيم الحزب بهدف شق صف جبهة الإنقاذ قبل يوم 30  من يونيه واعتبرت قيادات جبهة الانقاذ ما حدث محاولة لشق صف الجبهة و قال فؤاد بدراوى لنا مواقف معروفة وموسى مثل نفسه فى هذا الاجتماع  نفس الكلام اكده  محمود العلايلى القيادى بحزب المصريين الاحرار الاخوان من جانبهم اكدوا ان  الاجتماع تبادل فيه الطرفان وجهتى النظر فى الأمور السياسية التى شهدتها البلاد، دون التوصل لاتفاق معين أو الحصول على وعود بعينها.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss