صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

البابا تواضروس: حب الرئاسة والعناد يؤديان إلى الخسران

7 يونيو 2013

كتبت : ميرا ممدوح




ألقى البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عظته الاسبوعية مساء أمس الأول  وهى أول عظة له عقب عودته من رحلته الرعوية إلى النمسا، وتحدث البابا عن «الوحدانية».

مشددًا على ان غياب المحبة يؤثر على الوحدانية، معددا الامثلة من الكتاب المقدس وسير القديسين، وقال إن هناك فضيلة يجب ان نتحلى بها وهى «التماس الأعذار».

كما تحدث عن «عناد الذات» كسبب من أسباب عدم الوحدانية قائلاً: الانسان المعاند دائما خاسر وعندما نقرأ التاريخ فى منطقتنا نجد الشخص المعاند ومحبة الرئاسة ومحبة العظمة تجعل الإنسان يخسر نفسه ويخسر معه كثيرون، ووجه حديثه للحضور قائلاً: احترس لان كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب.

مشيرًا إلى أن أحد أسباب غياب الوحدانيه اننا لا نحاول ان نفهم الآخر فكل انسان فريد ولا يوجد له شبيه، وفهم الآخر يساعد فى نشأة الحضارات ومن يريد ان يعيش فى وحدانية عليه ان يجتهد ليفهم الآخر مشددا على ان الاختلاف والتنوع غنى ،ولذلك عندما نقرأ فى تاريخ الدول فإن الزعيم او البطل والقائد يوحد بلاده واكبر دليل على ذلك ماحدث بدولة روسيا.

وختم البابا عظته بالحديث عن زياراته بالنمسا موضحا ان سبب الزيارة الرئيسى مرور عشرة أعوام على الاعتراف بالكنائس الشرقيه وكان لابد ان نلتقى المسئولين نشكرهم وتم تدشين خمس كنائس.

كما تم سيامة اول كاهن من النمسا وعدد من الشمامسة بالاضافة إلى تقديم الانبا جبرايل طلبا للمجمع المقدس للاعتراف دير الانبا انطونيوس وهو موجود من سنوات وكان مقر اقامتى طوال فترة وجودى بالنمسا.

موضحا أن كاردينال الكنيسة بالنمسا هناك اهدى للكنيسة الارثوذكسية كنيسة قائمة عمرها 100 عام وتم تدشينها باسم الثلاثة فتيه فى الحى الـ 18.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الرئيس فى «باليرمو» لحل أزمة ليبيا
قصة نجاح

Facebook twitter rss