صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

مراكز شباب بنى سويف مراعٍ لـ«الأغنام والماعز»

6 يونيو 2013

بنى سويف - مصطفى عرفة




تحولت مراكز الشباب بمحافظة بنى سويف الى مستودعات لالقاء القمامة ومراع للخراف والماعز بعد ان هجرها الشباب والباحثون عن ممارسة الرياضة لسوء حالتها وتدهور الملاعب والامكانياتها واصبحت تمثل وجها قبيحاً لمديرية الشباب والرياضة بالمحافظة، الإهمال زاد عن حده، والمشاكل تراكمت، وأصبحت هذه المراكز فقط أوكاراً للفساد والعاطلين.

أحمد موسى مدير مركز شباب مدينة ناصر يرى أن مشكلة مركز الشباب تعود الى عدم صلاحية العاملين به لأنهم غير مؤهلين مما يجعل الشباب يحجمون عن الإقبال على ممارسة الرياضة داخل المركز أو الاشتراك فيه مؤكدا أنه توجد بالمركز صالة للأفراح تؤجر سنويا، وملعب خماسى يحتاج بعض التجديدات والصيانة، وقام مع زملائه مديرى المراكز بإرسال تقرير عن المشاكل التى تواجه مراكز شباب ناصر لوزارة الشباب، وردت عليهم تطلب ترشيح أكثر المراكز احتياجا للدعم والتطوير، وتم اختيار مركز شباب «بهبشين» ومركز شباب «أشمنت» كمرحلة أولى.

واتفق عامر كمال أحمد، مدير مركز شباب حسين نامق، وحسين أحمد، مدير مركز شباب الزيتون، على أن المركزين يحتاجان لعدد من أجهزة الحاسب الآلى لعمل دورات للشباب، فبالرغم وجود شبكة الإنترنت، إلا أنه لا توجد أجهزة حاسب آلى.

أكد أن المركزين يحتاجان إلى دعم مادى لشراء كور وشباك، إلى جانب عمل سور للملعب الترابى لمركز شباب حسين نامق، والذى يشغل مساحة تزيد على نصف فدان ومهدد باستيلاء الأهالى عليه، حيث يقومون بإلقاء مخلفات البناء به، ويؤكد كمال أنهم كتبوا العديد من الطلبات لمجلس المدينة بهذا الشأن ولكنه لم يرد عليه.

تابع حسين إن مركز شباب الزيتون يحتاج إلى سور من الجهة الغربية بمحاذاة الطريق الزراعي، وأنهم قدموا طلبات عديدة إلا أن هناك خلافات مع هيئة الطرق والكبارى على حرمة الطريق.

يلفت صلاح شاكر، مدير مركز شباب بنى عدى الى ان مديرية الشباب أنفقت مبلغ 92 ألف جنيه لتشطيب حجرة مركز تكنولوجيا المعلومات بالمركز على يد القوات المسلحة، والذى لا يستحق، من وجهة نظره، نصف هذا المبلغ، مطالبا بترميم الملاعب وصيانة الإنارة بها، لتآكل أعمدة الإنارة من الباروما، حيث إنه منذ إنشاء المركز عام 1994 لم تتم صيانته أو تجديده من «دهانات – أبواب – شبابيك – كهرباء – سباكة».

أما على حسن، مدير مركز شباب أشمنت، وعيد فتحي، مدير مركز شباب دنديل،وأحمد حامد، رئيس مجلس الإدارة بمركز شباب دنديل، أكدوا أن مراكز الشباب بهذه القرى تحتاج إلى إعادة ترميم الملاعب وتجديد الأسوار الحديدية لها، واستكمال بناء السور الخارجى للمراكز ووضع باب عليها

وتوجد بجوار أحد جدران ملعب مركز شباب دنديل قناة للري، أدت إلى تشبع الحائط بالمياه، مما سيتسبب فى سقوطه، وتطالب إدارة المركز باستصدار قرار من مديرية الشباب بتغطية هذه القناة أو ردمها، إلى جانب وجود مبنى إدارى قديم تم استصدار قرار بإزالته منذ أعوام ولم تأت المديرية لتنفيذ القرار حتى الآن.

شدد عدد كبير من شباب المحافظة على ان مراكز الشباب بطول المحافظة وعرضها تستخدم فى غير الغرض المخصص لها وتحولت الى مستودعات للقمامة ومراتع للحيوانات والخراف والمعاز بعد ان تسبب عجز الامكانات فى تدهور اوضاعها وصرف الشباب عنها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss