صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

مستقبل مصر 2050 !

1 اغسطس 2009

كتب : د. حماد عبد الله حماد




حماد عبدالله حماد روزاليوسف اليومية : 03 - 03 - 2010


هذا العنوان الجميل، تصفحناه في جرائدنا، وتصدر نشرات أخبارنا منذ أكثر من عام، وتبني هذا العنوان وهذا المشروع الحزب الوطني الديمقراطي، وخاصة أمانة السياسات،
وبمشاركة جادة من وزارة الإسكان والتنمية العمرانية، وهيئة التخطيط العمراني كما أن مؤتمر الحزب السنوي الأخير، وفي قاعة خفرع ترأس جلسة مهمة لهذا الموضوع المهندس أحمد عز أمين التنظيم، وحضر هذه الجلسة، المهندس أحمد المغربي واللواء عبدالسلام المحجوب وكذلك الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس هيئة التخطيط العمراني، ودارت المناقشات حول شكل القاهرة عام 2050، وليست مصر!!
وكانت الأسئلة هل القاهرة نتمناها عاصمة ثقافية أم عاصمة تجارية أم عاصمة سياسية فقط، وكان سؤال مدير الجلسة (مهندس أحمد عز) محددًا، ما هي الخطوات التنفيذية التي تتخذها الحكومة من اليوم 2009 وما هو الشكل التي سوف تكون عليه القاهرة 2010؟، 2012؟، وهكذا شرح رئيس هيئة التخطيط، المخطط المقترح للقاهرة، ودعم ذلك المهندس أحمد المغربي،
وانتهت الجلسة ببعض التوصيات التي رفعت بدورها إلي الجلسة العامة التي أقرها مؤتمر الحزب السنوي، إلا أن مصر عام 2050 - شيء آخر، مصر يجب أن تضع في إطار الاستراتيجية العامة للدولة، كل ما نحلم به، ويجب أن ندبر له الموازنات المطلوبة، ويجب أن نعلم حجمها وكيفية تحصيلها، وهذا يتطلب أولاً، وضع تصور لمصر أو بشكل واضح وضع كل البرامج التي يجري تنفيذها الآن، سواء كان البرنامج الخاص بالسيد الرئيس مبارك الذي طرحه عام 2005 وتقوم الحكومة والحزب علي تنفيذه في جنوب مصر، ولعل البوادر تظهر الآن بافتتاح الجزء الأول من طريق أسيوط - سوهاج - سفاجا البحر الأحمر، وكذلك الانتهاء من توصيل خط الغاز من جنوب الجيزة حتي أسوان، التصور النهائي الذي وصلت إليه التنمية في مشروع توشكي، وبالمناسبة حضرت محاضرة بالصور والمستندات لزميلي الأستاذ الدكتور نزيه أسعد يونان (الأستاذ بجامعة الإسكندرية) وزميلي في منتدي الهندسة الاستشارية - حضرت عرضًا لما تم في توشكي وما سيتم خلال العشر سنوات القادمة فتمنيت أن يري ما رأيت في العرض كل المصريين! هذه ملحوظة، نعود لمصر عام 2050، هذه البرامج يجب أن تتضمنها خطط مستقبلية، تبني علي ما تم، ونعلن بشفافية المعوقات التي وقفت أمام أصحاب المسئولية في التنفيذ، حينما واجهوا صعوبات أو معوقات مادية، حيث هذا أهم للمرحلة القادمة - نريد أن نضع تصورًا لمصر 2050 حينما نصبح نحو مائة وعشرين مليون مصري نعيش علي هذه الأرض المنكمشة بنسب 4 إلي 5٪ من مساحة مصر. نريد أن نضع تصورًا في التخطيط عن إقليم سيناء الجديد وذلك المشروع القومي الذي طالبت في مقالاتي بأن يحدد له وزارة مستقلة (وزارة دولة) حيث إنه مشروع هندسي، يحتاج لأدواته وإداراته وسرعة التصرف في مشاكله، كذلك نريد تصورًا عن إدارة جديدة لأصول الدولة، ونظام يتحدث عن تعيين مديرين للأقاليم المصرية الاقتصادية، ونبتعد عن سنن غير حميدة توارثناها في نظام إدارة المحليات، بتعيين المحافظ للإقليم كمكافأة نهاية خدمته في مكان سابق وهذا لايسمن ولا يغني من جوع كما ذكر في قرآننا الكريم!







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss