صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الكنيسة تحتفل بدخول العائلة المقدسة مصر

2 يونيو 2013

كتب : ميرا ممدوح




احتفلت الكنيسة القبطية بعيد دخول السيد المسيح الي ارض مصر، أمس وتضمن الاحتفال الذي حضره عدد من القيادات السياسية ووفد من المجلس العسكري عددا من الفقرات المختلفة منها كورال وعرض مسرحي لدخول السيد المسيح والعائلة المقدسة الي مصر وعرض فيلم عن العائلة المقدسة، ومن ثم الاتجاه إلي المغارة التي لجأت لها العائلة المقدسة في مصر ومكثت بها عدة أيام بجوار كنيسة أبوسرجة وذلك بكنيسة "أبوسرجة" بمصر القديمة كما أقامت كنيسة السيدة العذراء الاثرية بالمعادي الاحتفالية مساء أمس.

شارك في الاحتفالية عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر والمرشح الرئاسي السابق، ووفد من القوات المسلحة أنابه الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع وضم كلا من اللواء محسن عبد النبي مدير إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة واللواء عفت أديب مجلي نائب رئيس الهيئة الهندسية والدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر، واللواء حسام خير الله وكيل أول المخابرات سابقا وبحضور الانبا موسي اسقف الشباب والانبا يوليوس اسقف كنائس مصر القديمة.

وقال الدكتور أسامة كمال محافظ القاهرة إن مصر لها قيمة لدي الأديان السماوية الثلاث لا تقدر، ونحن نتعبد إلي الله بالصلاة مضيفا أن الكنائس في مصر ثروة قومية، ولابد أن تستثمر الاستثمار الجيد، والاحتفالية رسالة طيبة لنا جميعا في الداخل والخارج.

واستطرد كمال، خلال كلمته التي القاها أثناء الاحتفال بذكري دخول العائلة المقدسة إلي مصر، "أنا أول مرة أدخل هذه الكنيسة وذهلت من كم الآثار الموجودة.. موضحا نحن نعيش في فترة بها مشكلة في السلوكيات والتي لن نستطيع تغييرها إلا برجوعنا للدين لنستطيع تحقيق التنمية في مصر، فلن نحقق تنمية إلا بالرجوع للدين، مضيفا المسيحية ديانة حب وسلام وتعاون والديانة الإسلامية كما قال الرسول (ص): "إنما بعثت لا تتم مكارم الأخلاق" لذا فالدين محبة وأخلاق وسلوك.

وتابع كمال، أود توجيه رسالة إلي الخارج أننا أيد واحدة مسلمين ومسيحيين ومر علينا 2000 سنة متعايشين نتعاون ونعمل علي تنميته، وهذا المكان يضم كما كبيرا من الآثار المسيحية والإسلامية.

قال الكاتب والمفكر جابر عصفور، إن مصر عرفت التوحيد قبل الديانات السماوية وهي التي تربينا علي ميراثها، واكد : أن ثورة 1919 علمتنا أن الدين لله والوطن للجميع مصر التي جعلت القمص سرجيوس يقف علي منابر الأزهر لمواجهة الاحتلال البريطاني.

وقال ثروت الخرباوي إن مصر بوركت عندما دخلت السيدة مريم والسيد المسيح إلي مصر وإن هذا اليوم يحتفل به المسلمون والمسيحيون.

وأضاف انه علينا أن نضع ايدينا مع بعضنا البعض واستطرد قائلا : ليس بالعقيدة ولكن بإعلاء لقيمة الإخوة في الوطن والإنسانية والله قال في القرآن الكريم أدفع بالتي هي أحسن واقول ذلك للذين في قصر الاتحادية ولايعلمون ماجاء بالقرآن، فما بالك للذين بيننا وبينهم وطن هم لايهتمون الآن إلا بالبرلمان القادم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss