صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أحمد سعيد: استحواذ القاهرة على الأحداث الثقافية ظلم الأقاليم

31 مايو 2013



أحمد سعيد كاتب شاب من محافظة الدقهلية يكتب القصة القصيرة والرواية وقصيدة النثر، وكتاباته تمزج بين الواقع والفنتازيا، وهو مشغول بهموم الإنسان المعاصر، صدر له مجموعة قصصية بعنوان: أشباح الحقيقة، ورواية بعنوان: الجانب الآخر من حياة المقاتل، كما يكتب قصيدة النثر.
 
■ متى وكيف بدأت رحلتك مع الكتابة؟
 
- بدأت رحلة الكتابة منذ صغري، فى المرحلة الإعدادية كانت محاولات لم تكتمل لكتابة القصة، وفى المرحلة الثانوية سنة 1996 كانت البداية الحقيقية مع الكتابة، كتبت مجموعة من قصص الفنتازيا، كان العالم الخيالى يأسرنى ويغرقنى فى أحلام اليقظة، فحولت كل ما أراه لقصص قصيرة، وفى سنة 2009 نشرت أول مجموعة قصصية بعنوان «أشباح الحقيقة»، ثم كتبت رواية «الجانب الآخر من حياة المقاتل» وأخيراً روايتى الجديدة «العودة» استعد لنشرها الآن.
أكتب قصيدة النثر ولى أكثر من ديوان لم يطبع حتى الآن، ولى تجربة أحبها فى القصة القصيرة جداً، وكتبت أيضا مجموعة قصص ساخرة.
 
■ ما أبرز القضايا التى تتناولها فى كتابتك؟
 
- عندما أكتب أنا حقيقة لا اقصد أو أتعمد الكتابة عن قضية معينة، فالقصة أو القصيدة يسيران كما يحلو لهما، بحرية وعفوية، فالعمل الأدبى هو الذى يختار القضية. اعتقد أن القضايا التى تظهر جلية فى كتاباتى هى بفعل العقل الباطن. القضية التى تشغل بالى دائماً هى «الإنسانية» بكل ما تحمله الكلمة من معنى «حرية، حب»، فالإنسانية أصل الأشياء وفقدانها يحولنا لــــ «متعصبين، فاسدين، ومتشددين دينياً»
 
■ ما جدوى الكتابة اليوم؟
 
- الكتابة مصباحٌ يهدى الحيارى للطريق، يدٌ تساعدنا للنهوض،» شيزلونج» نتمدد عليه فيكشف أمراضنا النفسية والمجتمعية، طبيبٌ يداوي، ويدٌ تهدهد الروح وتخفف الوجع.
 
■ ما أبرز المشكلات التى يواجهها كتاب الأقاليم؟
 
 المشكلة الكبرى للكتّاب بشكل عام هى «مشكلة النشر» فمعظم دور النشر الموجودة خاصة، وأصبح النشر عملية تجارية بحتة مقصورة على نوعية معينة من الكتابات لضمان الربح لدور النشر.
 
غياب كتّاب الأقاليم عن تمركز الأحداث فى القاهرة يبعدهم عن الأحداث الأدبية والثقافية والتواصل معها.
 
■ كيف تفاعلت إبداعيا مع ثورة يناير؟
 
- ثورة يناير فتحت أبواباً كثيرة للإبداع، فما كنا نحلم به نراه واقعاً أمامنا، فى البداية كانت متابعة الأحداث والمشاركة فيها هى الشغل الشاغل، توقفت عن الكتابة قليلاً، غير بعض الكتابات القصيرة، ثم كانت الانطلاقة فكتبت مجموعة قصائد «زهرة الوطن، أبناء الشمس، الفارس الثائر» وقصة «الثورة الملعونة» والتى تسرد أحداث الثورة حتى محمد محمود ومجلس الوزراء.
 
■ ما العلاقة بين الهندسة والابداع؟
 
- تعتمد الهندسة على الخيال وترتيب الأفكار لتصبح حقيقة تتمثل فى منشأ أو مبنى، كذلك الإبداع، عماده الخيال وتنظيم الأفكار، وطموح المبدع دائماً هو تحقيق ما يحلم به ليصبح حقيقة ملموسة.
 
■ ما مستقبل حرية الإبداع فى ظل حكم الإخوان؟
 
- مهمة الكاتب ليست سهلة، وخاصة لأنه عليه عبء ومسئولية تجاه مجتمعه؛ فالحرية تنتزع لا تمنح، خاصة ونحن نحيا فى مجتمع مفتوح لا مكان فيه للإرهاب الفكرى.
 
المبدع قائد تغيير، وعليه أن يتحمل المسئولية ويقاوم دائماً، فالحرية ليست مطلباً يأتى على طبقٍ فضي، بل يأتى بالتعب والمجهود والإرادة الحقيقية للتغيير.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss