صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

مبروك: حسام حسن!

1 اغسطس 2009

كتب : كمال عامر




كمال عامر روزاليوسف اليومية : 09 - 12 - 2009
انتهت مباراة حسام حسن أقصد الأهلي والزمالك بالتعادل.. الزمالك كان الأخطر.. وضاع منه فوز، عدد كبير من الأهلاوية وأنا منهم كان يراهن عليه حبا في حسام حسن وأعتقد أن أحمد حسام أو ميدو لو كان في الفورمة لغير وجه تاريخ الزمالك.
حسام حسن.. كانت الأقرب لك ولكن يظهر أن الحظ وقف ضدك.
مباراة القمة الفائز الزمالك. فرصه أخطر. لعبه أوضح. فريق عاوز يكسب. وكان من الممكن أن يفعلها.
الأهلي لم يختبر. ليس في حالته.. الاصابات قد تكون تركت أثرًا سيئًا لدي الفريق.
شيكابالا وميدو.. جريمة أن يستمرا في ملاعبنا المصرية.. كل منهما يملك الكثير من المهارات ولكن مع الأسف اللياقة لم تساعدهما.
ممدوح عباس: من حقك أن تغضب لأن فريقك كان الأقرب للفوز ولو عملها لتغيرت حاجات كثيرة داخل الزمالك.
سمة الرضا كانت علي وجوه جماهير الناديين.
الأهلي فلت من الهزيمة أمام الزمالك.. وميدو وشيكابالا لعبا مع الأهلي!!
عمرو زكي.. أنت فين.. من المهم أن تصنف زكي بأنه ضمن قائمة المرعبين لحراس المرمي.
الشارع المصري ارتضي التعادل.. لم نسمع لا بيب بيب ولا حتي صوت كلاكس.
من السهولة لأي حكم مصري أن يدير أي لقاء قمة أو غيره بسهولة لو أن اللاعبين التزموا الأدب.
كان الله في عون حسام البدري.. يظهر أن مباريات الدوري «حاجة».. واللعب أمام الزمالك «حاجة ثانية».
الزمالك يحتاج للتجديد. وتحير ميدو بين عودة لياقته أو منحه الاستغناء. حسام حسن يحاول الاستعانة بميدو، والعمل علي عودته لمستواه.. ولكن أعتقد أن شهر العسل بينهما لن يستمر إلا لمباراتين بعد ذلك. ميدو إما أن يساعد فريقه أو يترك مكانه لنجم جديد.
مصر كلها بتتكلم أهلي.. وزمالك.. وهذا وضع طبيعي لقوة الناديين وتحكمهما في المزاج الكروي المصري.
[email protected]
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss