صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

ترطيب الأجواء بين نجوم الفضائيات

1 اغسطس 2009

كتب : كمال عامر




كمال عامر روزاليوسف اليومية : 09 - 11 - 2009
الاحتقان من البرامج الرياضية بالفضائيات المصرية أراه يصيب الحركة الرياضية في مقتل ولو سار بنفس الوتيرة حتي 41 نوفمبر اعتقد انه سوف يلحق الضرر بمباراة المنتخبين المصري والجزائري خاصة في ظل حالة الانقسام الواضحة وتخصيص نسبة كبيرة من وقت البرامج في خلق معارك جانبية لا علاقة لها بتوفير جو حماسي للمنتخب المصري او اضعاف الجزائري لصالح المصري.
الخناقة الموجودة علي الفضائيات المصرية لا تفيد الا منتخب وجماهير الجزائر انقسم جمهور مصر حول ما يقال في الفضائيات وبالتالي انشغل بطريقة ما وخناقات شوبير والغندور وشلبي وهذا الانقسام أراه ليس في وقته بل سيؤثر علي مسيرة الاستعداد للمباراة.
لا أعلم ماذا يسعي هؤلاء لتحقيقه هل جذب اكبر عدد من المشاهدين؟ وبالتالي رفع اسعار اعلانات البرنامج.. أو رفع مقابل عملهم في تلك الفضائيات. أم هو حقد شخصي ومشاكل تاريخية فجرها الموقف وقابلة للانفجار مرة أخري.
الموقف أو الخناقة وصلت لطريق مسدود وخرجت عن السيطرة لذا جاء الوقت لندعو لترطيب الأجواء ليس بين جماهير مصر والجزائر بل بين شوبير والغندور وشلبي وهذا أمر اصبح مهما للغاية وحتي لا ندفع ثمنا له!!
أدعو أنس الفقي وزير الاعلام لعقد جلسة سريعة مع هؤلاء المشاغبين لأنهم سواء رضينا أم لا هم نجوم العملية الرياضية في الفضائيات وأصبحت برامجهم مؤثرة وتشكل المزاج العام للمشاهد المصري ووزير الاعلام أنس الفقي بحكم عمله ومسئوليته يمكنه أن يلعب دوراً مهماً في ترطيب الأجواء بين هؤلاء المحتقنين واقترح عليه دعوتهم للاجتماع بمكتبه في حضور م. أسامة الشيخ وحول تورتة بمناسبة تعيين الأخير رئيساً لاتحاد الاذاعة والتليفزيون علي أن يتم ظهورهم علي شاشة تليفزيون مصر في برنامج البيت بيتك بصفته من أقوي البرامج التليفزيونية جماهيرياً لبعث رسالة بيديه للم الشمل.
وأعتقد ان اقتراحي غير مكلف إلا ثمن التورتة ولكنه مهم جداً فيما لو بالفعل نحتاج لتوحيد الصفوف خلف منتخب مصر علي الأقل في الفترة الحالية. ثم اعتقد أن أنس الفقي وزير الاعلام من خلال مبادرة ترطيب الأجواء هذه بين البرامج الرياضية بالفضائيات المصرية يكون قد حقق أملا لنا.. خاصة أن الأمر بالفعل يحتاج إلي تدخله وخرج عن السيطرة لأننا لو التزمنا الصمت أو الحياد تجاه هؤلاء أري أنهم سوف يحرقون مصر.. جمهور كرة القدم ناس بسطاء ومتحمسون ولا يحترمون الا الألوان الواضحة والأمر في غاية الخطورة، مبادرة وزير الاعلام أنس الفقي لترطيب الأجواء ونسف الأحتقان بين اللاعبين الأساسيين في الاعلام الرياضي الفضائي أمر مهم ومطلوب الآن قبل الغد. أي تأخير يعني أننا شركاء في حرق مصر!!
أنا من ناحيتي سوف أترك لكم المشهد لتقارنوا بين ما يقوم به محمد روراوه رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم لصالح فريقه مستخدما منصبه واتصالاته وما يقوم به الأخ هاني أبوريدة المصري وهو في نفس الوقت زميل روراوه في المكتب التنفيذي للفيفا.
روراوه يحاول محاصرة فريق مصر وتجريده من الحماس وتصدير القلق ليس لجمهور مصر بل وللفريق المصري أيضا وهو هنا نجح في تغيير المراقبين وصنع استنفاراً دولياً حول منتخب مصر من الفيفا وأخشي أن يعتبر منتخب مصر مهزوماً قبل أن يلعب المباراة بحجة أن الفضائيات صوتها عال.
أنا أدعو نجوم الفضائيات والبرامج الرياضية بها في التدقيق لمبررات استنفار الفيفا ضد الجمهور المصري لقد ذكر الاتحاد الدولي من أسباب حضور عدد من رجاله لمراقبة المباراة أن الفيفا علم عن طريق الإعلام أن هناك حماسا متبادلا وظروفا قد لا تساعد في نجاح اللقاء وأعتقد أن الفيفا يقصد ما يحدث في البرامج الرياضية بالفضائيات المصرية وبعض الأقلام التي تساند هذا أو ذاك.
الحكاية بجد خطيرة جدا..

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss