صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

قيادى بحزب أبو إسماعيل: الأحزاب الإسلامية فاشلة

26 مايو 2013

الاسكندرية : نسرين عبد الرحيم




 

 

شن عبد الحكيم أحمد -القيادى بحزب الراية الذى يرأسه حازم صلاح أبو إسماعيل- هجوما حاد على الأحزاب الإسلامية المتواجدة على الساحة المصرية الآن مؤكدا أنها فشلت فشلا ذريعا فى تطبيق المشروع الإسلامى بسبب تشرذمها وتفرقها وأنها أحزاب تقوم على مصالح الجماعات المنبثقة عنها تلك الأحزاب أكثر من تعصبها للمشروع الإسلامى.

وأشار أحمد الى أن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل قد تردد كثيرا قبل التفكير قى إنشاء الحزب مفضلا أن يترك الفرصة لباقى الأحزاب الإسلامية وحتى لا يزاحمهم بحزب جديد مضيفا أنه مع هدوء الأوضاع حاليا قرر إنشاء الحزب وعدم وجود حزب إسلامى حقيقى لتطبيق الشريعة.

 وأشار أحمد الى أن التشرذم والتفرق والصراع بين الأحزاب الإسلامية التى رأيناها فى الآونة الأخيرة إنما يعود الأحزاب الإسلاميه نفسها مضيفا حيث وجدنا كل فرقة أسلامية تتخذ حزبًا لها مما يؤكد أن كل فرقة لديها منهجها ويؤكد الاختلاف بين مناهج تلك الفرق.

وواصل: تعدد الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية وأن كان له مميزات إلا انه له عيوب خطيرة وهى تأصيل الفرقة.

وأشار أحمد إلى أن حزب الراية هو حزب لا ينتهج البناء التنظيمى المتعارف عليه بين الأحزاب ولكن هو قائم على إنشاء مجموعات عمل، كل مجموعة سيكون لها اختصاصات من أجل خدمة الفكرة الأم.

وأكد أحمد أن لابد من توافر صفات وخصائص يتصف بها المنتمون الى حزب الراية الأولى هى إخلاص العمل لله وإبتغاء الأجر منه وحده وان يكون العضو لديه قابليه وفاعلية للتعلم فى الإقتصاد والسياسة وان يكون لديه الاستعداد لإعادة معلوماته التى تعلمها من المدارس والجامعات وأن يزود نفسه بمهارات الإتصال الحديثة بالعالم.

من جانبه قال أيمن إلياس-القيادى بحزب الراية الإسلامى أن حزب الراية ليس حزبا سلفيا خاصًا بالسلفيين مؤكدا على أن الحزب يستهدف رجل الشارع العادى وبرنامجه هو تنمية الإنسان الذى لابد أن يشعر بدوره وتأثيره.

وأضاف مؤكدًا على أن الحزب سيكون شغله الشاغل العمل والنزول الى الشارع  مضيفا: سنكون حزبا للشارع  حيث سنستهدف ربات البيوت  وسنكون متواجدين مع المواطنين فى وسائل المواصلات وفى الوزارات ومؤسسات الدولة المختلفة.

وأشار إلياس الى أن الحزب إنما قد أنشئ أيضا من أجل حماية الثورة التى يوجد ارتداد عنها من جانب قوى داخلية تتصارع على المناصب والحكم وقوى خارجية تسعى لإعادة السيطرة والهيمنة على مصر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss