صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

عبد الهادى الجزار.. نقطة تحول فى الفن المصرى المعاصر

24 مايو 2013



إن الانغماس فى الشعبيات عند الجزَّار يتم تصنيفه على أنه سريالية من حيث استخدام الرموز وترك العنان للخيال، ولكن الرسوم الشعبية لا تقتصر على الحالة الذهنية التى تعتمد عليها السريالية، أو الأحلام، أو شوارد اللاوعى، وإنما تنطلق إلى وجدانية، وموروثات تتناقلها الأجيال. هذا الكتاب المهم الذى ألفته الفنانة التشكيلية والأكاديمية الدكتورة إيناس الهندى تبحر بنا من خلاله فى عالم عبد الهادى الجزار .

وقد تمَّ تصنيف عبد الهادى الجزَّار كفنان سريالى، وهذا التصنيف يحُدُّ من قدره، ويجعل تفكيره قاصرًا على نقل حالة ذهنية، أما الحقيقة فقد كان هذا الفنان إحدى نقاط التحوُّل فى الفن المصرى المعاصر، وظهر نبوغه وتأثره بالبيئة المصرية الصميمة، التى عايشها فى أحيائها الشعبية، فخرج فنُّه مصريا خالصًا لأنه فنان له خصوصية، وليس لأنه تأثَّر بالبيئة حوله فقط فى القبارى أو السيدة زينب.

ولقد اخترت أن أكتب عن الفنان عبد الهادى الجزَّار لِما يتوفَّر فى فنه من قيم جمالية وتأثُّر واضح بالمجتمع وما طرأ عليه من تغيُّرات، على الرغم من قصر عمره الفنى فإن تجربته- فى استيعاب وجدان الشعب المصرى والتعبير عنه- متكاملة ضمَّت بداخلها القلق والثورة وكذلك الموروثات ومدى التصاقها بوجدان أفراد البيئة الشعبية، ومدى تأثر الجزَّار نفسه بهذه الموروثات وهذه الأحداث، وأيضًا لكشف الغموض فى أعماله، ولتفسير تميُّز هذا الفنان وتوضيح موهبته الفنية، واتساق فكره وفنه، وكيف وصل إلى العالمية، وكيف أصبح علامة فارقة فى تاريخ الفن المصرى المعاصر، وما سرُّ هذا الوجود الصوفى، ولماذا استغرق الجزَّار فى جو السحر، وكيف عبَّرت ثورة يوليو عنه؟

لقد روعى أن يكون الكتاب معتمدًا بشكل كبير على تحليل لحياته، ونشأته، وفكره، ولوحاته من خلال آراء مختلفة، ومضاف إلى ذلك رأى الجزَّار نفسه وأجزاء مترجمة من كتب إيميه آزار، وكتابات حسين يوسف أمين عنه، ومقالات الجزَّار، وآرائه، ومذكراته الشخصية، وأسئلة موجهة إلى أرملة الفنان فى عدة لقاءات معها بمنزلها فى حى المنيل حيث كان يعيش الجزَّار، كما تم العثور على إسكتشات بين أوراقه الخاصة لم تكتشف من قبل وذلك نتيجة لفحص كامل لمكتبته، وأوراقه الخاصة.

وأخيرًا آمل أن يكون هذا الكتاب إسهامًا متواضعًا يساعد فى إلقاء الضوء على أعمال هذا الفنان القدير،ومدى تعلُّق هذا الفنان بوجدان الجماعة الشعبية، وكيف عبَّر عن قلق هذا الشعب وثورته، ثم ارتياحه لإنجازات ثورة يوليو من خلال أعمال فنية رائعة خلَّدها تاريخ الفن.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss