صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

مشادة بين رئيس مالية الشوري وممثلة هيئة البترول بسبب الدعم

22 مايو 2013

كتب : فريدة محمد




شهد اجتماع لجنة الشئون المالية والاقتصادية بمجلس الشوري مشادة كلامية اليوم بين السيد محمد عبد المجيد الفقي رئيس اللجنة وإحدي ممثلي الهيئة العامة للبترول أثناء مناقشة اللجنة لموضوع دعم المنتجات البترولية.

ووجه عبدالمجيد الفقي انتقادات للهيئة العامة للبترول، واصفا إياها والشركات التابعة لها بأنها تعج بالفوضي والفساد وبحاجة لإعادة تنظيم نفسها لكي تتعاطي مع «ميراث سنوات من الفوضي والمحسوبية»، خاصة في مجال التعيينات داخل وزارة البترول.

وأضاف الفقي، أن الهيئة والشركات التابعة لها تعاني من الفوضي وأن هناك بعض الشركات بها لائحتان داخل الشركة الواحدة للتمييز بين أبناء الفقراء والأغنياء، وهو ما يعد صورة صارخة من صور الفساد.

من جهتها، عبرت ممثلة الهيئة العامة للبترول عن رفضها لتعميم مصطلح «الفساد» في كافة الهيئات التابعة لوزارة البترول، والاتهامات التي تخص ملف التعيينات، وهو ما أثار غضب رئيس اللجنة وطلب منها أن تترك «الميكروفون» وأن تتوقف عن مقاطعته، الأمر الذي دفعها لمحاولة مغادرة قاعة الاجتماع، لكن زملاءها أثنوها عن ذلك.

وبمجرد أن قال ممثل الجهاز المركزي للمحاسبات أن دعم المنتجات البترولية بلغ 114 مليار جنيه في الموازنة العامة حتي رد النائب محمد الفقي قائلاً: إن رفع دعم البترول كان فخاً من ضمن الفخاخ التي تستهدف إرباك الرئيس وإعاقته عن عمله، مشيراً إلي أن اللجنة المالية بالشوري ستعقد مناظرة بين الجهاز المركزي للمحاسبات ووزارة البترول لتوضيح جميع وجهات النظر حول دعم الطاقة.

وانتقد النائب أشرف بدر الدين تقاعس الحكومة عن إصدار الكروت الذكية قائلا: هذا يعني أنه لا توجد إرادة لإنهاء منظومة الفساد المتغلغلة في الدعم وعقب وزير البترول شريف هدارة إن الكروت الذكية مشروع حقيقي وإنها تم شراؤها وستكون متوافرة في يد المواطنين في شهر أغسطس أو سبتمبر.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
القومى للمرأة يشيد بـ «أبوالعروسة»
بانوراما تحت القبة
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف

Facebook twitter rss