صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

هاآرتس: مصر مشتعلة ومرسي يواصل استعداداته للانتخابات البرلمانية

19 مايو 2013

كتب : اسلام عبدالكريم




علقت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية علي الدعوي المرفوعة ضد الرئيس «محمد مرسي» بسبب هروبه من سجن وادي النطرون خلال أحداث الثورة ، وتساءلت الصحيفة :هل «مرسي» هو سجين هارب يجب أن يعود للسجن أم أنه رئيس محرر بطريقة قانونية ويجب عليه إتمام فترته . مشيرة إلي أنه كان يجب عليه أن يسلم نفسه للشرطة إلا أنه لم يفعل ، مما يطرح تساؤلا حول إمكانية مواصلته لمنصب رئيس الدولة. 

وأشارت إلي مطالبة رئيس محكمة الإسماعيلية «خالد محجوب» – التي تنظر القضية- لجهات أمنية ،من بينها المخابرات الحربية ووزارة الداخلية، بتقديم الأدلة والشهادات والتسجيلات اللازمة ، ووصفته بالمطلب غير المسبوق ، وأنه في حالة تنفيذه فإنه سيكون بمثابة فتح الصندوق الأسود الذي سينفجر ، ولن تصيب شظاياه مرسي فقط ، ولكن الجيش والمخابرات المصرية .

وقالت إن «مرسي» الآن يقف أمام كيانين قويين ، الجيش والهيئة القضائية، وعلاقته بهما باردة ، ويمكن أن تتسبب في أضرار سياسية بالغة له . فالمحكمة التي أثبتت فيما سبق أنه يمكنها الذهاب بعيدا بأحكامها القضائية ضد قرارات الرئيس ، يجب عليها الآن أن تقرر إذا كان «مرسي» هو مجرم هارب انتهك ثقة الشعب بعدم إبلاغهم بحقيقة الوضع ، وسيكون وقتها الجيش هو «الجلاد القانوني» إذا قدم للمحكمة أدلة علي معاونة حماس له للهرب من السجن.

وتناولت أيضا في معرض تقريرها حركة «تمرد» ، التي تسعي لحشد ملايين الأصوات لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ، ورأت أنه حتي إن استطاعت جمع 15 مليون توقيع ، فيجب عليها اتخاذ خطوات قضائية ، ولا يوجد في الدستور ما يستوجب النظر لمطلب كهذا.

ورأت «هاآرتس» أن الرئيس المصري يتصرف خلال تلك الأوقات – مطالب محاكمته للهروب والاحتجاجات الشعبية ضده - كما لو أن العاصفة الجماهيرية لا تمسه ، وأنه يواصل تحقيق أغراضه بإبعاد العوائق عن طريقه قبيل الانتخابات البرلمانية ، والتي من المزمع أن تجري خلال الأشهر القريبة.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
عبدالعال: مصر تتبع المنهج العلمى فى بناء الدولة
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف
الكلام للأهلى!
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل

Facebook twitter rss