صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

مفاجأة: تقرير «لجنة الممارسات» لم يعرض على «الأعلى للصحافة»

16 مايو 2013



فجر أسامة أيوب رئيس لجنة شئون الصحافة والصحفيين بالمجلس الأعلى للصحافة مفاجأة بقوله: إن التقرير الصادر عن لجنة الممارسة المهنية بالمجلس لم يعرض على الأعضاء وأن هذه اللجنة تعمل بشكل منفصل عن المجلس ولا تعبر عن آرائه.. واصفا هذا التقرير بأنه فضيحة.. متسائلا كيف يتم تهميش لجنة الصحافة  بالمجلس ولا تعلم شيئا عن هذا التقرير؟ مؤكدا ان هذا خطأ قانونى.

واوضح ايوب ان التقرير كان منحازا للصحف القومية التى تعبر عن رأى السلطة الحاكمة مؤكدا ان معايير الانتهاك المهنى والاخلاقى تم النظر لها من الناحية السياسية فقط والدليل عن ذلك هو وضع صحيفة الاهرام من اكثر الصحف التزاما وتليها الاخبار والجمهورية لان توجهاتهم السياسية تعبر عن رأى النظام الحالى  فى حين تصنف صحيفة «روزاليوسف» من الصحف التى انتهكت المعايير الاخلاقية والمهنية لمجرد أنها لا تعبر عن رأى السلطة.

واستنكر ايوب ان تنسب لجنة الممارسة الصحفية هذا التقرير للمجلس الاعلى من خلال وضع اسم الاخير على الغلاف الخاص بالتقرير، مضيفا إنه قد كتب ان هذا التقرير تم إصداره بمناسبة الذكرى الثانية لثورة يناير لكن الوضع الطبيعى لهذا التقرير انه يصدر من المجلس الاعلى للصحافة كل ثلاثة شهور بشكل دورى بعد ان يقوم بصياغته عدد من استاذة الاعلام وأساتذة احصاء ، مؤكدا انه قد حذر مرارا من اختزال المجلس الاعلى فى الامين العام والأمين فقط.

فيما اكد صلاح عيسى فى تصريحات إعلامية أن هذا التقرير يخالف لائحة المجلس.. مؤكدًا ان كون لجنة داخل المجلس هى التى تقوم بإعداده فهذا امر مضحك لأن دور المجلس هو مناقشة التقرير فقط، مشيرا الى ان التقرير اعتمد على تحليل عدد قليل من النسخ الصحفية وهذا لا يكفى لإصدار تقرير شامل للمارسة الصحفية بشكل عام.

فيما اكد جمال فهمى وكيل نقابة الصحفيين فى تصريحات اعلامية ان من قاموا بصياغة هذا التقرير لا يعرفون شيئا عن المهنة وغير مؤهلين والدليل على ذلك أنهم لا يعرفون الفرق بين النسخة والعدد وكذلك العينة تعتمد فى تحليلها على اقل من 7% من نسبة أعداد السنة.  واوضح فهمى ان هذا التقرير تمت صياغته بناء على اسس سياسية وليست مهنية وهو ما يجعله مشوها من بدايته.

التقرير المشار إليه والصادر من لجنة الاكاديميين وضع «روزاليوسف» فى المرتبة السادسة من حيث ارتكاب التجاوزات واتهمها بالتحريض على العنف والكراهية مستدلا بثلاثة عناوين تنتقد الإخوان والسلفيين، غير أن القائمين عليه لم يهتموا بعناونين أخرى فى نفس الأعداد منها «أوقفوا الفتنة وأحقنوا الدماء»، ومنها «لا للتخريب»، كما أنهم رصدوا أحد الموضوعات المساندة لبلاك بلوك وتجاهلوا عدة موضوعات نشرتها الصحيفة تدعو أعضاء هذه المجموعات باسقاط الأقنعة وكشف وجوههم.

من جانبها، تؤكد «روزاليوسف» تمسكها بثوابت شخصيتها التاريخية ضد التطرف ودروها التنويرى حتى لو أصبحت هذه التيارات فى موقع السلطة، فالمؤسسة ملتزمة بالدفاع عن قيم الدولة المدنية واحترام مؤسساتها.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss