صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

مهام شعب بورسعيد!

1 اغسطس 2009

كتب : د. حماد عبد الله حماد




حماد عبدالله حماد روزاليوسف اليومية : 17 - 02 - 2010


هذه المدينة الباسلة التي اقترن اسمها باسم "الخديو سعيد" ابن "محمد علي باشا" باعث نهضة مصر الحديثة ، هذا الخديو حينما أعطي حق امتياز شق قناة ملاحية تربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر عام 1856، واستكمل التعاقد للامتياز مع المهندس "ديلسبس" الخديو إسماعيل"، حيث (شقت) القناة بأيادي المصريين وافتتحت في عام 1864 مصاحبة لكل الافتتاحات العظيمة في تاريخ مصر المعاصر منها القاهرة الخديوية والأوبرا والقصور ومدينة بورسعيد والإسماعيلية والسويس علي ضفاف القناة العظيمة ، هذه المدينة الباسلة التي أخذت اسم الخديو منشئ حق الامتياز لشق القناة (بورسعيد) اقترنت أيضاً بأكبر عاصفة وطنية أقامها المصريون أمام العدوان الثلاثي (فرنسا ، إنجلترا، إسرائيل) في نوفمبر 1956 بعد قرار امتياز حق الحفر للقناة بمائة عام بالتمام والكمال ، استطاع شعب بورسعيد والفدائيون من القوات المصرية أن يتصدوا للغزو وحتي يرحل المحتل عن الأراضي التي إحتلها في بورسعيد خلال شهرين فقط، حيث رحل الاستعمار وتحدد يوم 23 ديسمبر عام 1956 - أيضا -ًً يوماً للاحتفال بالنصر ، وهو اليوم القومي لمدينة ومحافظة بورسعيد !!.
هذه الخلفية الوطنية للمدينة أبدأ بها مقالي حيث أصدر الرئيس مبارك ثمانية قرارات مهمة في زيارته الأخيرة للمدينة، وعكف المسئولون المصريون علي تنفيذها حيث تتحول بورسعيد من مدينة تجارة حرة إلي أكبر المدن الصناعية في مصر .
ولقد هب رجال الأعمال لبدء مشروعات عملاقة تعمل علي جذب الاستثمارات المصرية والعربية والأجنبية في صناعات أساسية ضخمة مثل صناعة البتروكيماويات وصناعة الدواء .
كانت قرارات السيد الرئيس بعد أن شاهد النمو السريع الذي تذهب إليه المدينة بأن وعد بجامعة لبورسعيد، ونفق حدد معالمه الرئيس في كلمته علي أنه مغاير لنفق الشهيد أحمد حمدي حيث نفق في اتجاه و آخر للاتجاه المعاكس و نفق ثالث لخطوط السكك الحديدية .
كما وعد الرئيس ووجه بأهمية تطوير مطار " الجميل" و تحويله إلي مطار دولي، ولم يقف الرئيس طويلاً أمام الطلب بتوسعة المنطقة الصناعية وأصدر تعليمات بإضافة 2814 فدان "زراعة واستصلاح" ضمن مخطط التنمية و كذلك إضافة مليون متر مربع للمنطقة الصناعية، و كان قرار الرئيس بإنشاء "مدينة مليونية" في بورفؤاد طبقاً لتخطيط (مسبق) تم عرضه ونادي البورسعيديون بأن تسمي هذه المدينة بإسم "بورت مبارك"، هذه القرارات تم التفاعل الحكومي معها، حيث في الزيارة التي قامت بها لجنة الصناعة و الطاقة بمجلس الشوري وبدعوة كريمة من صديقي "محمد فريد خميس "، شاركت في هذه الزيارة التي بعثت في نفسي الأمل ولم أصدق بأن المصريين و جميع شباب هذا الوطن في المدارس والجامعات مغيب عن هذه الإنجازات علي أرض الوطن، ولقد تحقق القرار الأول بإنشاء جامعة بورسعيد التي تشمل 9 كليات عملية ونظرية ، كما أن مخطط المطار قد تم عرضه من مجموعة من وزارة الطيران علي مجلس المحافظة ، وعلِمْت بأن الدكتور محمود محيي الدين والمهندس علاء فهمي قد اجتمعا مع أطراف ذات صلة بمشروع حفر الأنفاق تحت قناة السويس ومن هذه الأطراف هيئات مختلفة ووزارة الدفاع (القوات المسلحة) ووزارة المالية.
إن المهام الموكلة لشعب بورسعيد (650 ألف نسمة) ومحافظهم الهمام اللواء مصطفي عبد الحفيظ الذي دخل في موسوعة المحافظين (الندرة) من النظام الموروث في التعيين بهذا المنصب (مكافأة نهاية خدمة) كفئاً وبالصدفة يكون المحافظ "كوفأ" للمنصب وللشعب ولثقة السيد الرئيس. إن المهام الموكولة لشعب بور سعيد هي العمل علي تنفيذ هذه الأحلام الرئاسية لهذه المدينة العظيمة التي رأيت فيها حلم التحول من مدينة استهلاك إلي مدينة إنتاج من الدرجة الأولي في مصر .







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«مملكة الحب»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss