صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

مباراة الجمعة الرائعة

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور





محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 18 - 04 - 2010

مباراة رائعة التي تابعناها مساء يوم الجمعة بين الأهلي والزمالك.. ليس لأنها فقط كانت مباراة تبادل فيها الفريقان فنون كرة القدم الحقيقية بين جمل تكتيكية وفنية.. أخذ ورد.. تم فيها إحراز ستة أهداف.. من الصعب أن تشهدها مباراة قمة بين الأهلي والزمالك.


عملاقا الكرة المصرية اللذان في كل لقاء وعند أي مباراة تجمعهما حتي ولو كانت مباراة ودية.. يخوضان تنافسا جماهيريا يحرص كل منهما علي التفوق فيه بغض النظر عن تحقيق الفوز ببطولة دوري أو كأس.. فدائما ما يكون الاختبار الحقيقي هو من من الفريقين سيفوز بنتيجة اللقاء ليضيف إلي يده.. فوزاً جديداً علي منافسه التقليدي اللدود.


ولكن أيضاً.. لأن مباراة الجمعة أثبتت أنه في الاستطاعة .. وبين متناول اليد.. وضمن نطاق حدود القدرة.. قدرة المدربين واللاعبين.. علي تقديم مباراة عالية المستوي فنياً وأخلاقياً.. بما يجعل من الإثارة المصاحبة حالة استمتاعية لا يشعر فيها الفائز بنرجسية أو تعالٍ .


ولا يحس فيها الخاسر بالغبن والظلم والقهر واليأس حتي ولو كان مصدر تلك الأحاسيس لاعبي فريقه ومدربيه وجهازه الفني الذين لم ينجحوا فقط في إحراز الفوز وإن نجحوا أيضا في ظهور هذا الفريق في حالة متردية فنيا وأخلاقيا.


ومن ثم فإنه حين أراد فريقا الأهلي والزمالك اظهار مدي ما يتمتعان به من براعة ومهارات في فنون كرة القدم و قدرة علي تقديم مباراة نظيفة.. دارت أحداث المباراة علي النحو الذي رأينا وامتعنا إلي حد المفاجأة.


تقاسم الفريقان الهجمات والدفاعات بمنطق تبادلي.. أخذ ورد.. هدف هنا يرد عليه هدف هناك.. مما جعل نتيجة المباراة في الملعب إلي أن أطلق الحكم صافرة النهاية مع آخر دقيقة.


تقاسم اللاعبون بذل الجهد برجولة وإحساس بالمسئولية وكل يحاول أن يعطي كل ما عنده.. همه الوحيد تأدية واجبه.. وإثبات أنه يستحق أن يكون ضمن صفوف الفريق العظيم الذي يرتدي "فانلته".. ويستحق هذا الحب من جماهير ناديه.


فلم نر عنفاً ولا عصبية في أداء اللاعبين ولا اعتداءات مقصودة أو غير مقصودة.. بل روحاً رياضية عالية.. انطبعت علي هتافات الجمهور في المدرجات.. وتسببت في ارتياح الجمهور خارج المدرجات.. بعد أن لمس أن فريقه أدي ما عليه.. وقدم ما عنده ليفوز بنتيجة اللقاء.. وتم إحراز ستة أهداف.


مباراة يوم الجمعة الرائعة.. أثبتت أنه في الإمكان تقديم مباريات كرة عالية المستوي.. نظيفة الأداء والأخلاق.. بشرط إخلاص النوايا.


[email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss