صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

الأجور والأسعار

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور





محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 14 - 04 - 2010

من المؤكد أن موضوع الحد الأدني للأجور سيشهد مجموعة من التطورات خلال الأسابيع القليلة القادمة بما يعود في صالح أصحاب الرواتب بعد أن أعلن صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني أن الحزب سيعقد عدة اجتماعات مع رئيس الوزراء د.أحمد نظيف لدراسة موضوع الحد الأدني للأجور.. و نسبة التضخم والأسعار..


خاصة بعد أن أصبحت الأجور وحدُّها الأدني علي قمة انشغال القطاع العريض من ملايين الموظفين خلال الأسابيع القليلة الماضية وارتفعت درجة حرارة سخونته فيما نتابعه من مطالبات برفع الحد الأدني بشكل يومي .


بما سيكون مطروحا علي الاجتماعات التي ستتم داخل حزب الأغلبية و حكومته وصولا إلي نتيجة.. أري أنها ستصب في خانة مكتسبات الموظفين الذين يعتمدون بشكل أساسي علي هذه الرواتب في مواجهة تفاصيل الحياة اليومية الضاغطة علي الكواهل بالأعباء التي لا ترحم.


وفي هذا السياق فإن إعلان الأمين العام للحزب الوطني عن هذه الاجتماعات التي ستجري بين حزب الأغلبية وحكومته قد سمح لموظفين بتنفس هواء التفاؤل في إمكانية رفع الحد الأدني للأجور وضرورة إعادة النظر في القانون القديم.


والأكثر تفاؤلا أن الاجتماعات بين حزب الأغلبية وحكومته ستتناول أيضا أبعاد الموازنة العامة للدولة بعد المؤشرات التي طرأت أيضا خلال الأسابيع القليلة الماضية حول نسب التضخم وارتفاع الأسعار في ظل موجة من ارتفاع الأسعار العالمية بما يسمح بكبح جماح التضخم والسيطرة علي الأسعار قدر الممكن والمستطاع.


ومن ثم فإن الموضوعين ذ رفع الحد الأدني للأجور وكبح جماح التضحم و الأسعار- و عد التوصل إلي آليات داخل حزب الأغلبية وحكومته لتحققهما.. سيشعر بهما الموظف والمواطن البسيط فورا وفي سياق تفاصيل حياته اليومية.. وهو الأمر الذي يحتاجه بشدة في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.


[email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

للحب وجوه أخرى!
ضياء رشوان المرشح نقيبا للصحفيين فى حواره لـ«روزاليوسف»: لم الشمل.. وهيبة الصحفى أولوياتى
كيف تبدلت المشاعر بقدوم «الزائر»
رسائل الحب من «بونابرت» لـ «تشرشل»
روميو وجولييت متعب ويارا.. حب وتألق دائماً
7000 سنة حب
مصر تتحدث والعالم يُُنصت

Facebook twitter rss