صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

3 مليارات جنيه استثمارات فى «بياض العرب» ببني سويف فى مهب الريح

13 مايو 2013

بنى سويف - مصطفى عرفة




منطقة بياض العرب الصناعية شرق النيل ببنى سويف كانت المولود الواعد الذى تعلقت به آمال المواطنين والحكومة منذ انطلاق أعمال البنية الاساسية بها عام 2000 لتتقاطر وبدء إنشاء مئات المشروعات باستثمارات وصلت الى نحو 3 مليارات جنيه من خلال مصانع بدأت فى الانتاج واخرى مازالت تحت الانشاء مع مرور الوقت بدأت المشكلات تظهر للمستثمرين منها افتقاد المصانع للتأمين وعدم استكمال البنية الاساسية فى ظل الانفلات الامنى الذى تعانيه البلاد منذ انطلاق أحداث ثورة 25 يناير.

 

حامد صديق رئيس المنطقة يقول ان المنطقة بدأت عام 2000على مساحة 750 فدانا وتم تخطيطها لتشمل 8 قطاعات نوعية هى الصناعات الغذائية والورقية والكيماوية والنسيجية والهندسية والمعدنية اضافة الى الخشبية ومواد البناء على ان يتم منح الارض للمستثمرين بالمجان وتم ترفيق المنطقة على عجل لاستيعاب المستثمرين الذين تدفقوا على المنطقة فظهرت عيوب الصرف الصناعى وانقطاع مياه الشرب لساعات طويلة.

وأشار الى أن محطة كهرباء شرق النيل التى تغذى منطقة بياض العرب الصناعية على وشك الانفجار حيث تحاصرها مياه الصرف الصحى من كل جانب مؤكدا أن المستثمرين طرحوا كل مشاكل المنطقة على الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء ووعد بحلها على الفور وتعهد باعتماد مبلغ 100 مليون جنيه خلال زيارته لبنى سويف فى شهر نوفمبر من العام الماضى لاستكمال ترفيق المنطقة واقامة محطة معالجة للقضاء على مشكلة الصرف الصحى والصناعى بالمنطقة والى الآن لم يصل منها جنيها واحدا.

وعندما طرحنا مشكلة بطء التنفيذ لخريطة الاستثمار فى بنى سويف قال صديق ان القرارات تصدر مركزيا ورغم تحملنا المسئولية الكاملة نحن لا نملك صلاحيات تنفيذية مما يوقعنا فى مشكلات متعددة فالمناطق الصناعية تتبع هيئة التنمية الصناعية وهناك ازدواجية فى القرارات ومطلوب هيكل ادارى واضح وثابت للمناطق ومزايا للعاملين اسوة بالهيئة واعطاء صلاحيات ومسئوليات اكبر.

 أما عيد مبارك رئيس اتحاد مستثمرى بياض العرب فيرى أن مطلوب جدية اكثر فى التعامل مع المستثمرين والالتزام بما يعد به المسئولون لان الحديث عن استثمارات بالمليارات يستوجب خدمات جيدة لا نقول ممتازة نحن هنا نؤذن فى مالطة متسائلا متى تنتهى مشكلات الصرف الصحى والكهرباء والسولار ومياه الشرب واين الحزام الاخضر حول المنطقة لتقليل الانبعاثات الضارة من مصانع الاسمنت والسيراميك الملاصقة لنا عندما يتم حل هذه المشاكل تعالى اسالنى عن الاستثمار.

انتقد المهندس محمود احمد مشرف باحد المصانع التقديرات الجزافية لفواتير الغاز والمياه والكهرباء بما يؤكد أن ما تفعلة الأجهزة الحكومية مع المستثمرين هو فرض جباية مما جعل المنطقة الصناعية تتحول إلى منطقة أشباح بعد أن أغلقت معظم المصانع أبوابها.

ويلفت حسين موافى سائق اتوبيس يقل عمال مصنع الحاصلات الزراعية النظر إلى أن شبكة الطرق الداخلية بالمنطقة الصناعية تم تدميرها بسبب السماح لسيارات المحاجر باستخدام هذه الطرق مما أدى إلى تدميرها.

ويقول محمود طه صاحب مصنع لانتاج البلاط ساخرا: عمركم شفتوا طوب أورمال او احجار بتتحرق هذا ما حدث معى حيث طالبتنى الحماية المدنية بدفع 49 الف جنيه لتغيير طفايات الحريق التى اشتريتها منذ 6 اشهر فقط خوفا من حدوث حريق مما تسبب فى مشادة كلامية بينى وبين مدير الحماية المدنية بالمحافظة وساقاضيه لتعطيله مشروعى.

وتطرق جمال ابوخضرة محاسب بأحد المصانع الى اتفاق المستثمرين مع شركة الغاز على جدولة الديون الخاصة بهم بعد مراجعة الهيئة العامة للبترول والطلب منها إرسال فاتورة الاستهلاك الفعلية للوقوف على الزيادات الكبيرة فى الفواتير ولكنها ولم ترسل لهم حتى الآن المستندات الدالة بكمية الاستهلاك الفعلى مما جعل المديونيات تتراكم عليهم ويتم فرض غرامات مبالغ فيها.

ويشتكى محمد زكى مهندس انتاج بشركة درفلة من تسرب المياه من محطة المعالجة للصرف الصحى الموجودة بمدينة بنى سوف الجديدة مما أدى الى اغراق‏8‏ مصانع تصل استثماراتها بـ100‏ مليون جنيه.

ويشير ايمن الجمال مدير انتاج بشركة تشكيل معادن الى أن الشركات التى تعمل بالمناطق الصناعية المختلفة تعرضت لخسارة الملايين بسبب النقص الدائم للوقود مما يضطر تلك الشركات لاعطاء العاملين اجازات طويلة لحين وصول الوقود إليها.

وفى حيرة كبيرة يتساءل على حسن احد مستثمرى المدينة قائلا: انا لا اعرف اتبع من هل المحافظة ام الوحدة المحلية ام الطرق ام هيئة الاستثمار فكل جهة تطالبنى بالتعامل معها هى فقط دون باقى الهيئات وتطلب الرسوم المالية لنفسها بل وتحذرنى من التعامل مع الجهات الاخرى حتى اكتشفنا أن الطرف الذى يعرقل الاستثمار فى مصر هى الأجهزة الحكومية التى تفرض رسوما وإتاوات على المستثمرين وقال على إن الرئيس يسافر إلى الدول الخارجية بحثا عن الاستثمار وتشجيع المستثمرين الأجانب وهو لا يعلم أن المستثمرين المصريين تحاربهم أجهزة الحكومة المختلفة وتحاول تطفيشهم.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss