صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

مدير المهندسين العسكريين: حل أزمة الأنفاق مسئولية الرئيس

10 مايو 2013

كتب : احمد عبد العظيم




أكد اللواء كامل الوزيرى مدير إدارة المهندسين العسكريين أن عمليات حفر الأنفاق بين قطاع غزة وسيناء ليست بالأمر الجديد وأنها بدأت منذ عام 2006 وقامت القوات المسلحة بعدها بإنشاء مايسمى بالستائر المعدنية حيث تم تركيبها على أعماق تصل إلى أكثر من 17 متراً أسفل الأرض على طول المناطق الحدودية مع غزة.

وقد تم تصميم هذه الستائر بأيدى وخبرة مصرية وليس بمعاونة أمريكية أو إسرائيلية كما تردد وقتها. وأضاف الوزيرى فى تصريحات للمحررين العسكريين إن المهربين من ناحية غزة استطاعوا اختراق هذه الستائر بواسطة المعدات الحادة أو الحفر من أسفلها، لتقوم القوات المسلحة بعد ذلك باستخدام «حساسات» يتم تركيبها على الحدود للكشف عن عمليات إنشاء الانفاق أو أى حركة داخلها من خلال قياس مدى اهتزاز التربة.

وأشار إلى أن الجيش دمر 154 نفقاً حتى الآن من إجمالى 276 نفقاً موجودة بالفعل على الحدود ورغم أن القوات المسلحة تعلم بوجود هذه الانفاق إلا أن المشكلة تتمثل فى وجود أغلبها داخل منازل سكان رفح وهو مايضع الجيش فى حرج من التعامل معها حتى لا يثير القلاقل مع الأهالى.وقال مدير إدارة المهندسين العسكريين: إن الحل النهائى فى يد السلطة السياسية التى يجب عليها مخاطبة الجانب الآخر من الحدود بضرورة التوقف عن بناء واقامة هذه الانفاق.

وحول دور القوات المسلحة فيما يتعلق بتنمية محور قناة السويس أوضح أنه حتى الآن لم يطلب من الجيش الرأى ولكن لن يتم تنفيذ المشروع سوى بعد الرجوع للجيش حتى يتم تحديد البعد الاستراتيجى للمشروع وطرق تأمينه المستقبلية فى حالة وقوع أى حرب علاوة على مساهمة الجيش فى تطهير الأرض من مخلفات الحروب مثل الألغام والقنابل وغيرها، أما فيما يتعلق بما أعلنته الحكومة من إنشاء 3 أنفاق بمنطقة بورسعيد وقناة السويس وهى انفاق للربط بين المناطق المختلفة ومنها ما يمر أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس.

وأشار الوزيرى إلى أن القوات المسلحة تم استشارتها فى هذا الموضوع قبل ذلك لأن فكرة الموضوع كانت قائمة منذ فترة وليست حديثة.فى السياق ذاته وصل إلى القاهرة فجر أمس رئيس أركان القوات البرية البريطانية الجنرال سير بيتر وول فى زيارة لمصر تستغرق يومين فى إطار جولة له فى عدد من الدول العربية.

وكان وول قد زار الجزائر والتقى رئيس الأركان الجزائرى الجنرال أحمد فايد صالح كما زار المغرب والتقى الجنرال دوكور دارمى المفتش العام للقوات المسلحة المغربية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss