صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

مليونية العباسية تطالب بالقصاص للشهداء وإنهاء حكم العسكر

4 مايو 2012

كتب : ابراهيم الصعيدي

كتب : سيد عبد اللاه

كتب : علا الحينى

كتب : عمر علم الدين

كتب : محمد زكريا

كتب : محمد شعبان

كتب : محمد مبروك

كتب : مروة فاضل

كتب : ناهد سعد

كتب : نشوى أحمد




دعا اتحاد شباب الثورة الى النزول لميدان العباسية فى مليونية اليوم تحت شعار «مليونية النهاية» للمطالبة بالقصاص لشهداء العباسية وانهاء حكم المجلس العسكرى معلنا اعتصامه فى محيط وزارة الدفاع حتى تتحق هذه المطالب، وأكد الاتحاد مشاركة أعضائه على مستوى المكاتب التنفيذية فى المحافظات فى المليونية والمشاركة فى المسيرات التى ستخرج من مساجد مصر المختلفة الى جميع الميادين الثورية وخاصة ميدان العباسية.
 
 
وقال الاتحاد فى بيان أمس: نحذر من تأجيل الانتخابات الرئاسية تحت أى ظرف من الظروف مع ابداء المخاوف من اجراء انتخابات الرئاسة وكتابة الدستور تحت حكم المجلس العسكرى الذى يسعى جاهدا لتسليم السلطة لاحد مرشحيه وحمل الاتحاد المجلس العسكرى مسئولية ما حدث من سفك دماء المعتصمين السلميين امام محيط وزارة الدفاع ويطالبه بالكف عن توجيه سهام اعلامه تجاه الثورة والثوار والمعتصمين السلميين والتحريض المستمر للشعب على الثورة، وأكد الاتحاد ان الثورة مستمرة رغم انف رجال مبارك.
 
كما دعت الجبهة الحرة للتغيير السلمى وتحالف القوى الثورية الى النزول اليوم فيما اطلقت عليه «جمعة الزحف» الى العباسية للمطالبة بتأسيس مجلس انتقالى يدير شئون البلاد، وتكون مهمته الإشراف على وضع الدستور، والانتخابات الرئاسية وإلغاء قرار مجلس الشعب بوقف ما توافقت عليه القوى السياسية فى وضع معايير اختيار اللجنة التأسيسية من خارج البرلمان، على أن يكون من بين لجنة المائة ممثلين لشباب الثورة وتشكيل لجنة قضائية حقوقية للتحقيق فى قضايا قتل المتظاهرين منذ أحداث 25 يناير 2011 وحتى الآن.
 
وأدانت موقف الإخوان الذين عطلوا السلطة التشريعية بتعليق جلسات البرلمان فى هذه الظروف العصيبة وانشغلوا بمعركتهم الشكلية مع الحكومة وهم من تسببوا فى هذه الازمة بموافقتهم على وجود المادة 28 من الإعلان الدستوري، وهى التى صنعت هذه الأزمة فى بدايتها، فلو كانت الجماعة حقًا يهمها وقف نزيف الدماء لما دعت إلى مظاهرات شكلية، لعملت على إزالة أسباب الازمة ـ بالصفة التشريعية التى تمتلكها ـ وهى إلغاء المادة 28.
 
وأعلنت حركة ثورة الغضب المصرية الثانية مشاركتها فى جمعة الزحف اليوم موضحة ان المسيرات سوف تتجه الى وزارة الدفاع ، وليس كما اعلنت جماعة الاخوان بأن الجمعة القادمة فى ميدان التحرير، مؤكدة تواجدها منذ بداية اعتصام وزارة الدفاع واستمرارها حتى تحقيق كل أهداف الثورة المصرية .
 
 
ووضعت صفحة “ثورة الشعب مستمرة”عدة توجيهات مهمة لجمعة النهاية أمام وزارة الدفاع اهمها مطالبة المعتصمين بخلع الرداء الحزبى غدا فالكل على قلب رجل واحد ومنع انشاء المنصات والتأكيد على وجود منصة واحدة فقط والاستعداد بكل ما يلزم الاعتصام من وسائل دعم الثوار والالتزام بجميع التعليمات من حيث التحرك وخط سير أى مسيرة.
 
 وأكدت الصفحة أن الهدف هو حصار وزارة الدفاع لذا فالاعنصام سيكون حولها من كل الاتجاهات مع محاولة اقناع الجنود المحيطين بأهداف الثورة مشددة على حسن التعامل مع اهالى العباسية التى وصفتهم بخط الدفاع.
 
فيما اتخذت الاحزاب موقفا مختلفا من التصعيد ضد المجلس العسكرى واكتفى عدد منها بالدعوة لاتخاذ موقف ومقاطعة اجتماعات المجلس وطالب حزب التحالف الشعبى الاشتراكى جميع القوى الوطنية بالتكاتف والضغط عليه لتسليم السلطة فى أقرب وقت بكل الوسائل الممكنة وانتقد عبدالغفار شكر وكيل مؤسسى الحزب الدعوة للزحف لوزارة الدفاع مؤكدا انه من غير المقبول الصدام مع المجلس العسكرى بأى شكل لافتا إلى أن الحزب قرر المشاركة فى مليونية ميدان التحرير تحت عنوان حقن الدماء بمذبحة العباسية والتأكيد على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية فى موعدها.
 
 
أعلنت 11 قوى وحركة سياسية عن مشاركتها فى مظاهرات ومسيرات غداً «الجمعة» بالإسكندرية للتنديد بالأحداث التى وقعت فى العباسية بالقاهرة.
 
وضمت القوى التى شاركت فى المؤتمر الصحفى الذى عقد أمس على سلالم مكتبة الإسكندرية ستة أحزاب وهى ( الحرية والعدالة، والبناء والتنمية، والإصلاح والنهضة والمصريين الأحرار، والوسط، والمصرى الديمقراطى الاجتماعى) بالإضافة إلى جماعتين ( الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية) بالإضافة إلى ثلاث حركات سياسية وضمت ( 6 أبريل والجبهة الديمقراطية، والإسلاميين الثوريين) إلى جانب الحملة الرئاسية للدكتور محمد سليم العوا.
 
 
اعترف محمود غزلان المتحدث الإعلامى باسم جماعة الإخوان المسلمين بتراجع شعبية مرشح الجماعة د.محمد مرسى نتيجة تأثر الناس بوسائل الإعلام التى اعتبرها تشن حربًا ضد مرسى والجماعة ودعا غزلان أفراد الجماعة لمضاعفة مجهودهم قائلاً: «إذا كانت هذه الحرب الإعلامية قد أثرت فى بعض الناس فإن هذا يضاعف مسئوليتنا ويستحق مزيدًا من الجهد للتصدى لها» وطالب غزلان أفراد الجماعة بعدم الالتفات والتأثر باستطلاعات الرأى حول حظوظ مرشحى الرئاسة لأنها تدخل برأيه فى باب الحرب النفسية حيث قال «علينا ألا نتأثر أو ننخدع بادعاءات كاذبة فى صورة استطلاعات رأى تزعم أن حظ مرشح الإخوان فى الفوز قليل وحظوظ غيره كبيرة فذلك كله من الحرب النفسية التى تبغى أن تفت فى عضدكم وتضعضع هممكم وعزائمكم ولتعلموا أن النصر مع الصبر وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً، فعلينا أن نبذل قصارى جهدنا ونتوكل على ربنا ولنجعل عملنا كله خالصًا لوجهه الكريم، وينبغى ألا نلتفت مطلقًا لهذه القنوات الفضائية المثبطة والمخذلة فهذا وقت العمل ومضاعفة الجهد حتى نصل إلى كل الناس فى القرى والنجوع والعشوائيات وكل مكان فى أنحاء البلاد».
 
 
و شهد عدد من ميادين المحافظات ردود أفعال غاضبة على أحداث العباسية التى راح ضحيتها 9 قتلى وعشرات المصابين.
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss