صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

ليلة إسقاط الجنسية عن النمساوى البرادعى سابقاً

3 مايو 2013

كتبت : مروة مظلوم




 

 

 

 

 

خرج د. محمدالبرادعى بتغريدة على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى تويتر قبل جلسته المقررة أمس لإسقاط الجنسية المصرية عنه تزامناً مع قضية جنسية أبناء الرئيس قال فيها: «إن إهدار الدم، وإسقاط الجنسية وشطب عضوية النقابة وسحب نوبل وغيرها أمور تدعو إلى الشفقة.. إن معركتنا اليوم معركة قيم وعقل، التغيير مازال الحل ليعيد بذلك موجة جدل ساخر بين الشباب حول أحقيته فى الاحتفاظ بالجنسية».. فجاءت التعليقات على النحو التالى:

ولما يسحبوا الجنسية من البرادعى هيمشى هو بايه يوصل النور ولا هيدفع المخالفه فورى؟ يستلف بطاقة ابن عمه بقى وخلاص.

حملة حذف خانة الجنسية من البطاقة  وحذف خانة الديانة وقريب حذف خانة النوع علشان التمييز ضد المرأة كده البطاقة فضيت.

يعنى البرادعى  بعد كل ده طلع هو النمساوى ملك الليل؟ هو نمساوى ولا امريكاوى ولا عميلاوى.

ويذكر أن القضاء الإدارى ينظر اليوم دعوى إسقاط الجنسية المصرية عن البرادعى.

وياترى يابرادعى معركة الهوية المرة دى تستاهل تقف وتدافع عنها ولا هتهرب يابوب زى كل مرة.

أكثر مالفت الشباب فى تغريدة البرادعى أنها توضح نفاد صبره مما جعل حديثهم يأخذ منحنى آخر عن أخلاقيات مابعد الثورة التى أطاحت بالتربية والأصول وكأن الحديث السياسى لايحلو إلا بعبارات السب.. وتنوعت ردود أفعالهم حول السباب السياسى على النحو التالى:

قال علاء فهمى: «أنا مش شايف إن الثورة لها علاقة بالانفلات الأخلاقى اللى فى الشارع.. الحرية المفرطة لشعب أول مرة يعرف يعنى ايه حرية + الاهمال وعدم تطبيق القانون هو السبب فى الانفلات.

وقالت دينا بيبرس فى تعليقها: «مهما صدر من الذى أمامك يجب عليك الحفاظ على رقى نفسك ثم ما هى فائدة الشتيمة هل ستغير شيئًا إنها سوف تغيرك أنت ستجعل منك إنسانًا غير راق والشتيمة حرام تأخذ عليها سيئات وتتفاجأ أن لديك جبلًا من السيئات بسبب شخص أو جماعة الشتيمة مش هزار الشتيمة هتدخلك النار دعونا نصبح شعبًا راقيًا.

وعقب أحمد مواهب بقوله: «وحياتك مش الإخوان بس هما سبب الشتيمة الفلول ولحاسى البيادة والعبيد اللى بنقابلهم ليل نهار  ربنا يكون فى عونا».

وعقب محمد السيد بقوله: «كان زمان فى حاجة اسمها سياسة يعنى معارض بتنتقد سياسة حكومة عشان تحسن اداءها وتفعل الديمقراطية وكان كل شخص فى مجاله بيقدم حاجة مفيدة إنما حضرتك الوضع دلوقت عامل زى شوية عيال بتشتم بعض وتحدف طوب على بعض ولا هما اساسا فاهمين حاجة».

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss