صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

مرقص: 20 حالة توتر ديني منذ سبعينيات القرن الماضي

23 ابريل 2013



قال د. سمير مرقص، مساعد الرئيس الأسبق لشئون التحول الديموقراطي، ان أحداث التوتر الديني بين المسلمين والأقباط في مصر  وصلت لـ 200 حالة.. جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون العربية والأمن القومي برئاسة وكيل اللجنة د. سعد عمارة

وكشف مرقص عن  سحب جواز سفره  منذ اسابيع وقال خلال اللجنة  « لم اقل وقتها ان حدوث هذا يرجع لكوني قبطياً كما يفسره اي مواطن» وتابع «معنديش بطحة بالمعني الديني   والاعتداء علي الكنيسة جرس انذار».

وهنا علق النائب اشرف ابو خبر «قد يكون خلافاً سياسياً وليس خلافاً دينياً وهنا رد مرقص» انا كنت مساعد رئيس جمهورية يعني علي درجة رئيس وزراء ومن حقي الاحتفاظ بالجواز مدي الحياة و المشكلة اتحلت علي اي حال

وقال «نواجه ازمة حقيقية ولا يجب تجاهل انه منذ عام 1919 وحتي  1969 لم يتم رصد سوي وقعتين لنزاع ديني، وتمثلت في  حرق كنيستين في الزقازيق والسويس، في الوقت الذي اقتربت فيه وقائع النزاع الديني الكاملة منذ سبعنيات القرن الماضي وإلي الآن لـ 200 واقعة، بخلاف المناوشات.

وأشار مرقص إلي أن باحثين اكتشفوا أن هناك 6 أسباب حاكمة للنزاعات الدينية خلال السنوات الماضية، منها: الشائعات، بناء كنيسة، والعلاقات العاطفية، والاراضي، والاعلام، وواقعة تحرش .

واعتبر مرقص أن بناء الكنائس والمشاركة السياسية من المؤشرات التي توضح وضع الاقباط في مصر.

وحول مؤشر بناء الكنائس، أضاف مرقص « لم تكن هناك مشكلة في بناء الكنائس حقيقة في الفترة الاسلامية، بل كانت تتوقف علي الحاكم الخائن الظالم».

 وقال ان  عام 1994شهد سجالاً دينيا بين المصريين،  حيث بدأ التجريح المتبادل بين الاثنين منذ دخول الفضائيات وتابع « التباطؤ منذ  30 سنة في حل المشكلة ادي  إلي ان تتحول مشكلة عادية بين اثنين لتوتر ديني  وتابع  نواجه احتقاناً حقيقياً.

وقال مرقص بخلاف مشاكل الحريات الدينية، والتشكيك في العقيدة الدينية، نواجه مشاكل  ذات طبيعة مدنية في الترقيات في الجامعة والمناصب العليا وقال عودة الاقباط للكنيسة وقت الازمات امر طبيعي.

ومن جانبه قال حنا جريس المفكر القبطي والقيادي بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي «يجب ان نطبق مفهوم  «لهم ما لنا وعليهم ما علينا» علي ارض الواقع بحيث لا يتحول الي مجرد شعار لا يجد تنفيذاً له علي ارض الواقع واضاف « نرفض تعميم كلمة متطرف علي المسلمين او الاقباط جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون العربية والامن القومي

وهنا علق د.سعد عمارة  وكيل لجنة الشئون العربية « المشكلة في الشارع السياسي و هذا دور النواب والدولة.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«دجيكو» يشترط على روما التأهل لدورى الأبطال للاستمرار بالفريق
«أيام الشارقة» يحتفل بفوز «الطوق والأسورة»
برشلونة مرعوب على «ميسى»
«مصر الخير» تكرم «روزاليوسف» لدورها فى خدمة المجتمع
ع الماشى
كراكيب
روتارى مصر الجديدة يحتفل بعيد العلم

Facebook twitter rss