صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

هجوم سلفى جديد على «مرسى» و«قنديل» وتحذير من عودة الممارسات القمعية

16 ابريل 2013

كتب : ناهد سعد و محمود محرم




شنت قيادات وأحزاب التيار السلفى هجوما حادا على رئيس الجمهورية د.محمد مرسى وحكومة هشام قنديل وذلك بعد تعرض أعضاء حركة أحرار الطلابية - ذات التوجه السلفى - المحتجزين لحلق لحاهم على خلفية أحداث جامعة المنصورة مطالبين بالتحقيق الفورى فى اهدار كرامة المواطنين والإفراج عن الشباب المحتجز.

وقال نادر بكار مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام فى بيان له: "الحزب يرفض الممارسات القمعية التى كانت تجرى فى عهد النظام السابق " مشيرا إلى أن عهد الاذلال وانتهاك حقوق المواطنين لن يعود مرة أخرى لأنه كان من اهم الاهداف التى قامت من اجلها ثورة 25 يناير.

وقال خالد سعيد المتحدث باسم الجبهة السلفية: "ما يحدث لإخوتنا الاحرار وبعض شباب الجبهة السلفية هو اختبار للحالة الثورية الاسلامية بعد احتواء الحالة الثورية الليبرالية وغير المؤدلجة وهى المرحلة قبل الاخيرة لتصفية الثورة، مشيرا الى ان بعض القوى العلمانية قد اقتنعت بفضل فساد منهاجها والممارسات الكارثية لبعض القوى الاسلامية التقليدية بأن حظها مع الديكتاتورية العلمانية افضل مائة مرة من حظها مع نظام له ولو شبهة اسلامية ومضى" من اجل ذلك تحالفت مع شظايا النظام وبقاياه خاصة فى الاجهزة الامنية لإجهاض هذا النظام.

واصدر حزب الوطن بيانا طالب فيه رئيس الجمهورية ووزير الداخلية والعدل بالافراج عن الشباب وعرضهم على الطب الشرعى واوضح بيان الحزب ما تم مع المحتجزين فى صيغة استفهام قائلا:" هل يقبل مخالفة الدستور بإهدار كرامة مواطنين بحلق لحاهم بامتهان؟

هل يقبل مخالفة الدستور بإهدار كرامة مواطنين بحبسهم بزنزانة غير آدمية ليس فيها حمام واحد بل دلو ليذكرنا بما مضى؟

هل يقبل مخالفة الدستور بإهدار كرامة مواطنين بحبسهم بزنزانة غير آدمية لا يسمح بخروجهم للحمام إلا مرة يوميا؟

هل يقبل مخالفة الدستور بإهدار كرامة مواطنين بالاعتداء عليهم من قبل ضباط وزارة الداخلية سواء طلاب حركة احرار او هيئة الدفاع عنهم؟

هل يقبل مخالفة الدستور باهدار كرامة مواطنين بأن يقول لهم ضباط الداخلية (احنا متوصيين عليكم)؟

وختم البيان الذى صاغه كامل عبد الجواد عضو الهيئة العليا للحزب وطالب ب"اخلاء سبيل طلابنا ابناء حركة احرار لعدم وجود مبررات الحبس الاحتياطى فى حقهم فلاجريمة ولا اتلاف ولا اعتداء، بل تم الاعتداء عليهم ولم يعرضوا على الطب الشرعى حتى الان ولا علاقة لهم بما حدث.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية

Facebook twitter rss