صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

35 ألف مواطن يمتهنون صناعة المتفجرات ..والعشرات يموتون بلا رقيب

15 ابريل 2013



النزلة هى القرية الوحيدة على مستوى مصر التى تقاًع جنوب غرب محافظة الفيوم وتبعد عن المدينة نحو 30 كيلومتراً وتعرف بالمصدر الأول للصواريخ والبمب لجميع محافظات الجمهورية

 
 
 . القرية التى يقطنها نحو 35 الف مواطن وتتبع إداريا مركز يوسف يوسف بعد انفصالها من مركز أبشواى منذ ما يقرب من 10 سنوات وهى مسقط رأس الدكتور يوسف والى نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة وأمين عام الحزب الوطنى فى عصره الذهبى . والقرية الشهيرة عرفت منذ عام 1850 من القرن قبل الماضى نسبة الى عائلة « شوكيت» وكانوا يشبهون « خواجات اليونان» ونظرا لانخفاضها عن جميع مدن المحافظة بنحو 30 مترا والوصول إليها عبر منحدرات تكسوها الزروع والورود وهو ما كان سببا فى تسميتها «بالنزلة» وما جعل صناع السينما يتخذونها مقصدا لهم فى تصوير أفلام «البوسطجى» لقصة الكاتب إحسان عبد القدوس والبطولة لشكرى سرحان وزيزى مصطفى وكذلك فيلم «دعاء الكروان» فاتن حمامة وأحمد مظهر والإخراج للمبدع بركات، كما شهدت القرية الجميلة المشاهد الرئيسية لفيلم الكابتن «جودة» لسمير غانم وبالرغم من أنها إحدى القرىالسياحية نظرا لانفرادها بصناعة الفخار الذى يجذب السائحين من دول المانيا وإسبانيا وسويسرا وهولندا إضافة الى منحدراتها الرائعة وبسبب الإهمال الحكومى لهذا المنتجع الخلاب تحول الى مركز لصناعة المواد المتفجرة «من بمب وصواريخ» هذه الصناعة كانت سببا فى مقتل المئات وإصابة الآلاف من أبنائها عبر تاريخها الطويل