صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الشارع السويسى: الإخوان صنعوا من مبارك بطلا والبراءة قادمة

14 ابريل 2013

السويس : سيد عبد اللاه




 

 

 

تباينت ردود الأفعال فى الشارع السويسى حول محاكمة (القرن) بعد تنحى المستشار حسن عبدالله رئيس محكمة جنايات القاهرة، عن نظر محاكمة الرئيس السابق مبارك ونجليه و6 من معاونيه فى قضية قتل المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير حيث تعلقت انظار المواطنين فى الشارع السويسى بشاشات التلفاز فى كافة المقاهى وأماكن عملهم ومنازلهم لمتابعة فعاليات المحاكمة والتى انتهت قبل ان تبدأ بحسب تعليقات المواطنين.

 

 

 

حيث قال مصطفى خليفة احد المواطنين بالسويس ان المحاكمة انتهت قبل ان تبدأ ولكنها تركت بصمات واضحة فى نفوس الشارع السويسى بالأخص والمصرى لابتسامات الرئيس السابق والتلويح وكأنه مازال رئيسا للبلاد يهنئ أنصاره وشعبه مؤكدا أن كل هذا يشير إلى البراءة فيما اسماه مهرجان (البراءة للجميع) ومؤكدا انه لم ولن يحاكم احد فى ظل نظام الاخوان وأكد انه من خلال متابعة المحاكمة على مقهى «سوريا» بالسويس ردد كل من فى المقهى عارفين النهاية (براءة).

ويضيف خليفة ان الاخوان صنعوا من حسنى مبارك بطلا قوميا وشهيدا للبلاد وقدموا اليه خدمة لم يستطع اى احد ان يقدمها لمبارك مشيرا الى ان التنحى لرئيس المحكمة يؤكد على البراءة التى تؤكدها الأوراق حيث ان التهمة الموجهة اليه هى قتل المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير.

بينما تقول سعاد محمد احد الادباء بالسويس ان قرار التنحى من القاضى يؤكد أن البراءة هى النهاية والقاضى رفض النطق بها مؤكدا ان مؤيدى وابناء مبارك تزايدوا  بأعداد هائلة بعد رؤيتهم لما حل بالبلاد فى ظل حكم الاخوان عقب شعورهم بالنعيم الذي كانوا يعيشون فيه أيام مبارك من أمن وأمان واستقرار برغم الفساد الذى كانت تعانى منه البلاد.

بينما قال على امين القيادى بحزب الوفد واحد اعضاء جبهة الإنقاذ ان المحاكمة ما هى الا مسلسل هزلى يعلم الجميع نهايته فى ظل هذه البراءات فى عهد الاخوان واشار أمين أن ما يحدث يؤكد وجود صفقة لخروج جميع رجال النظام السابق رغم مسئوليته المباشرة فى محاولة تدمير الحياة السياسية فى مصر ونهب ثرواتها وفى النهاية يتم محاكمة مبارك على قتل المتظاهرين فى ثورة 25 يناير فقط وتناسوا ما كان يحدث خلال الـ 30 سنة من حكمه واشار امين إلى ان الثورة بدأت وستطيح بنظام الاخوان الذين وصفهم ببقايا نظام مبارك.

وجاء رد اهالى شهداء ثورة 25 يناير فى السويس فى محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك وقرار تنحى القاضى بمطالبتهم بمحاكمة الدكتور محمد مرسى ومساعديه بنفس التهم الموجهة لمبارك ومساعديه.

حيث قال على الجنيدى المتحدث الرسمى لاهالى واسر شهداء ومصابي ثورة 25 يناير بالسويس انهم كانوا يتمنون ان يتم وضع الرئيس محمد مرسى بالسجن بجوار مبارك وامثاله لمحاكمته أسوة بمبارك ومعه نظام الاخوان ووزير داخليته حتى يسود العدل لان مبارك يحاكم على جريمة ارتكب أبشع منها نظام الاخوان.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون
«مملكة الحب»
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير
الحكومة تنفذ توصيات «الكوميسا»

Facebook twitter rss