صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الدعاوى تلاحق «قناة الحافظ» و«المفوضين» توصى بإغلاقها

14 ابريل 2013



 

 

كتبت - وفاء شعيرة وهبة نافع

طالبت دعوى قضائية  أمام محكمة القضاء الإدارى بإلغاء المنشور الصادر من وزير الأوقاف بتاريخ 11/4/2013 بعدم التعامل مع الطائفة الإنجيلية وتعميم ذلك رسمياً بجميع المديريات التابعة لوزارة الأوقاف فى جميع المحافظات إلا بعد الرجوع إلى الوزارة محملة من يخالف التعليمات المسئولية.

وقالت الدعوى: إن المنشور يندى له الجبين، حيث إن مصر غير معتادة على مثل هذه المنشورات التى تخلق الفتن بين المسلمين والأقباط المتعايشين داخل الوطن سوياً منذ قديم الزمان وأن المسلمين والأقباط لن ولم يسمحوا بمثل هذه الفتن لتحدث لتحقيق أهداف المغرضين فى الوقيعة بين عمودى مصر المسلمين والأقباط.

وأن مثل هذا المنشور يفتت ويقطع النسيج الوطنى الواحد من مسلمين وأقباط وغير مسموح به تحت أى ظرف من الظروف وأنه يؤدى إلى زعزعة الاستقرار وبث الفرقة.

 ويشكل هذا المنشور مهاترات مرفوضة تماماً وهى محاولة تستهدف الوقيعة بين أطياف الشعب المصرى المختلفة وافتعال الأزمات لتنفيذ مخططات إجرامية وجر البلاد إلى الفوضى وإدخالها فى دوامة الفتن والعنف.

من جانبها، أصدرت هيئة مفوضى الدولة بالمحكمة الإدارية العليا تقريرا قانونيا اوصت فيه المحكمة بإصدار حكم نهائى بوقف بث قناة الحافظ لمدة 30 يوما، ومنع كل من الدكتور عاطف عبدالرشيد مقدم برنامج «فى الميزان»، والشيخ عبدالله بدر من الظهور فى أى قناة أخرى، أو أى برنامج آخر لمدة 30 يوما بسبب سبهما الفنانة إلهام شاهين، ورفض الطعن المقام من قناة الحافظ على حكم أول درجة «القضاء الإدارى».

أكدت الهيئة فى تقريرها أن عبدالله بدر وصف الفنانة إلهام شاهين بأقذع الصفات وتطاول عليها بالإساءة إليها بألفاظ آذت سمع كل من استمع إليها وذلك خلال استضافته فى برنامج فى ميزان القرآن والسنة، وذكر أنها فاجرة وأنها ما قدمت للناس إلا عريا وأنها ما علمت الناس من خلال أفلامها إلا الفساد وما يدعو إلى الزنى وقال لها كم واحداً قبلك باسم الفن وكم واحداً اعتلاك باسم الفن وهى ألفاظ نالت بحق من كرامة وسمعة إلهام شاهين وذلك دون مراعاة لجمهور المشاهدين.

وأكدت المفوضين أن قناة الحافظ قد واظبت على استضافة أشخاص ساعدوها فى إلقاء الإساءات والبذاءات فخرجت بمضمونها عن غاياتها فى خدمة المشاهد الذى لن يستفيد شيئا من التعرض لأعراض وسمعة وكرامة الآخرين، كما أن ما اقترفته القناة قد شوه المادة الإعلامية التى تقدم للجمهور .

قررت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة تأجيل نظر دعوى  طالبت بوقف بث وإغلاق قناة الحافظ نهائيًا لجلسة 15 يونيو المقبل لتبادل المذكرات.

اختصمت الدعوى وزير الاعلام، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، والمناطق الحرة، ورئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية، ورئيس مجلس أمناء اتحاد الاذاعة والتليفزيون، ورئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية نايل سات، وعاطف عبدالرشيد بصفته مدير قناة الحافظ ومقدم برامج بها.

وأكدت الدعوى أن هذا يعد تحريضًا مباشرًا على الاقتتال الداخلى بين أطياف الشعب الواحد، ومهددًا بذلك الأمن والسلم الاجتماعى.

وفى السياق ذاته، أجلت محكمة القضاء الإدارى دعوى أقامها  عدد من المحامين لوقف برنامج «هنا القاهرة» الذى يقدمه إبراهيم عيسى والذى يذاع على قناة «القاهرة والناس» الفضائية، ومنع ظهوره على شاشة القناة مرة أخرى الى 15 يونيو المقبل للاطلاع والرد.

اختصمت الدعوى كلا من وزير الاستثمار ورئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ورئيس مجلس إدارة المناطق الحرة الإعلامية ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية ورئيس مجلس إدارة قناة القاهرة والناس الفضائية بصفتهم وابراهيم عيسى المذيع ببرنامج هنا القاهرة.

وقالت: إن «إبراهيم عيسى» قد دأب على استخدام الألفاظ والعبارات والجمل والتعبيرات التى تنافى قيم وعادات وتقاليد المجتمع وتثير الفتنة وتهدد السلم والأمن الاجتماعى، والتى تضمن تطاولاً على الأفراد والرموز والمؤسسات والتى تشكل اهداراً لما يغرسه المدعون وغيرهم الملايين فى نفوس أبنائهم من قيم وفضائل وآداب.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss