صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

مساهمة البحيرة أنجزت الدائرى وتنقية النيل بأوغندا وتعجز عن صرف الرواتب

14 ابريل 2013



 

شركة مساهمة البحيرة أقدم شركة مصرية حيث تم إنشاؤها سنة 1881 تحولت الى مقبرة للعاملين فيها فهذا الصرح العملاق الذى انجز الطريق الدائرى حول القاهرة وازدواج طريق مصر – إسكندرية الصحراوى.

وقامت بتنفيذ مشروع تنقية مياه النيل بدولة اوغندا والتى جعلت الدول الافريقية تتطلع لقيام الشركة بتنفيذ مشروعات هندسية بها للاستفادة من خبرات مهندسيها استغلالا لكفاءاتهم المميزة فضلا عن قيامها باستصلاح ملايين الافدنة.

أصبحت مؤخرا عاجزة عن دفع رواتب العاملين بها منذ 5 شهور بسبب الاداء المترهل لقيادتها الامر الذى دفع العمال  الى تنظيم عشرات الوقفات الاحتجاجية داخل فروع الشركة فى الاسكندرية وبنى سويف واسوان للمطالبة بصرف رواتبهم وتهديدهم مؤخرا بالاعتصام والاضراب عن الطعام بعد ان سدت فى وجوههم جميع الابواب.

المأساة يحكيها احمد عبد العزيز مراجع القطاع قائلا: قام الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء الاسبق فى فترة حكم المجلس العسكرى بإصدار القرار رقم 106 لسنة 2012 بضم الشركة للشركة القابضة للتنمية الزراعية والمياه الجوفية، إلا ان الدكتور هشام قنديل رفض تنفيذ القرار رغم تقدمهم بعدة مذكرات دون تقديم سبب واحد لرفضة.

اشار محمود محمد حفنى مسئول مخازن الشركة بفرع بنى سويف الى ان الدكتور قنديل وعد بتخصيص 300 مليون جنيه لاعادة الهيكلة المالية للشركة وسداد مديونياتها لمقاولى الباطن وصرف رواتب العاملين المتاخرة منذ 5 شهور لكن لم يتحقق شىء من هذه الوعود.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
إمـبراطـوريـة العـار
التعليم تعلن جدولاً للثانوية العامة وفتح الاقتراحات على «الفيس بوك»
البرادعى وخالد على.. سكتا دهرًا ونطقا كفرًا
عمال مدن القناة صفًا واحدًا دعمًا للتعديلات الدستورية
استراتيجية جديدة لصناعة الأثاث

Facebook twitter rss